أحمد بن سعيد: لا ننتظر الأحداث بل نصنعها

«إكسبو دبي» يرفع ثقة الأعمال إلى مستوى قياسي

أكدت تقارير صادرة أمس أن الفوز بإستضافة إكسبو 2020 في دبي رقع ثقة الأعمال والقطاع الخاص غير النفطي إلى مستوى قياسي.

فقد سجل مؤشرا أنشطة القطاع الخاص غير النفطي في الدولة وثقة الأعمال ارتفاعاً قياسياً مع ارتفاع كبير في الإنتاج والطلبيات الجديدة. وارتفع مؤشر إتش.إس.بي.سي لمديري المشتريات في الدولة الذي يقيس أداء الصناعات التحويلية والخدمات إلى 58.1 نقطة في نوفمبر من 56.3 في الشهر السابق.

 وأظهر المسح الذي يشمل 400 شركة أن المؤشر المعدل وفقا للمتغيرات ظل فوق حاجز 50 نقطة الذي يفصل بين النمو والانكماش. وفي الجانب الآخر، سجل مؤشر ثقة الأعمال في دبي 114.6 نقطة خلال الربع الثالث من عام 2013، بزيادة قدرها 18.9 نقطة مقابل 120.7 نقطة خلال الربع الثاني من عام 2013. وأظهرت أبرز نتائج المؤشر الذي تعده دائرة التنمية الاقتصادية في دبي أن 95 % من الشركات العاملة تتوقع زيادة أو استقراراً في حجم مبيعاتها خلال الربع الأخير من 2013.

وقالت ليز مارتنز الخبيرة الاقتصادية لدى اتش.اس.بي.سي: إن هذه القراءة مبهرة، لكن ليست مفاجئة مع إعلان فوز دبي باستضافة معرض إكسبو وتحسن المعنويات.

وفي سياق متصل، أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس اللجنة الوطنية العليا لاستضافة معرض إكسبو 2020 أن دبي لا تنتظر حدوث الأشياء، وإنما تصنعها. وأضاف سموه أن رؤية دبي لمستقبل التنمية تتمحور حول تحقيق الازدهار الاقتصادي وتمكين المواطنين وتوفير أعلى معايير المعيشة لهم.

من جهة أخرى، قال تقرير أعدته بلومبيرغ إن ارتفاع أسعار العقارات بدبي، المدفوع بالانتعاش الاقتصادي للإمارة، زاد الإقراض البنكي في الإمارات بحدود 7.2% هذا العام. ونوه التقرير بالتقدم الذي أحرزته دبي أخيراً في المجالات كافة.

تابع التفاصيل

طباعة Email
تعليقات

تعليقات