«الإمارات دبي الوطني»: إكسبو يحفز نمو البنية التحتيّة

أكد التقرير الاقتصادي الأسبوعي لبنك الإمارات دبي الوطني أن فوز دبي باستضافة "إكسبو 2020" بدبي سيحفز نمو البنية التحتيّة.

وقال التقرير - الذي يكتبه مكتب كبراء استراتيجيي الاستثمارات لدى قسم إدارة الثروات في البنك-: إن فوز دبي باستضافة معرض "إكسبو الدولي 2020" سيضمن بدوره تلطيف التوجهات السلبيّة الناجمة عن احتمالات هبوط أسعار النفط في المستقبل القريب. ويتوقع الخبراء الاقتصاديون في البنك أن الاحتياطيات المالية المتراكمة في منطقة الخليج على مدى السنوات العشر الماضية ستتيح لبلدانها المحافظة على المستويات الحالية من الدعم الحكومي والإنفاق على مشاريع البنية التحتيّة خلال السنوات الخمس المقبلة حتى إذا تراجعت أسعار النفط بمقدار النصف خلال تلك الفترة.

وأضاف التقرير: بعد عام طيب بالنسبة إلى أسواق الأسهم والسندات في منطقة الخليج، نتوقع أن نشهد خلال عام 2014 فترة هادئة ولكن أكثر إيجابيّة مقارنة مع السنة الماضية. ويشكل فوز دبي باستضافة "معرض إكسبو 2020" أنباءً طيبة لدعم توجهات المستثمرين على الصعيدين المحلي والخارجي، إذ يدعم تشكيل قاعدة نمو متينة في دبي على مدى 10 سنوات بما يساعد في نهاية المطاف على ترسيخ مكانة الإمارة كمركز عالمي رائد للسياحة والسفر والخدمات اللوجستية ومشاريع الإنشاءات.

ومن المتوقع أن تشهد أسعار النفط تراجعاً خلال عام 2014 وما بعده، ما قد يفضي إلى تقلّب الأسواق المالية الإقليميّة بين الحين والآخر. ويعود السبب في ذلك إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي كانت المستفيدة الأكبر من ضريبة أسعار النفط للبلدان المستوردة بين عامي 2012-2013، وقد تكون هذه الضريبة على وشك الانخفاض. وقال التقرير قد نشهد تراجعاً كبيراً لأسعار النفط الخام في حال زيادة الإنتاج من بلدان مختلفة مثل العراق، وفنزويلا، وليبيا ومنتجين جدد مثل البرازيل وغانا وساحل العاج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات