تطلق حملة ترويجية بمناسبة الفوز

«الإمارات التعاونية» تبيع 80 سلعة بتخفيض يزيد على 50 %

أكد علي بالرهيف رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات التعاونية أنه طبقاً لتعليمات مجلس الإدارة، تم إطلاق حملة ترويجية كبرى وبتخفيض حقيقي يصل لنسبة أكثر من 50 %، بمناسبة فوز دولة الإمارات بتنظيم معرض إكسبو الدولي 2020 في دبي.

وأكد فريد الشمندي علي، المدير العام للجمعية، أنه جاءت تعليمات مجلس الإدارة عقب الفوز مباشرة بتاريخ 27 -11-2013م، وقامت إدارة الجمعية على الفور في اليوم التالي 28-11-2013 بالإعلان عن الحملة وتنفيذها وتوفير جميع مواد العروض بمواقع الجمعية.

ويرفع مجلس وإدارة جمعية الإمارات التعاونية أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى أصحاب السمو حكام دولة الإمارات العربية المتحدة وكافة المقيمين على أراضيها بمنافسة هذا الفوز الكبير.

خطة وسياسات

وأكد المدير العام أن ذلك يأتي أيضا طبقا لاستراتيجية وخطة وسياسات وتعليمات مجلس الإدارة التي تهدف إلى تنويع حملاتها الترويجية من فترة لأخرى فيما يتعلق بهذا الشأن لتحقيق أحد أهم أهداف الجمعية وهو المساهمة في خدمة المجتمع وتوفير متطلباته وحاجياته وللمحافظة على توازن أسعار السوق والحد من ظاهرة الاستغلال التجاري، وارتفاع الأسعار، فضلاً عن التنويع في توفير البدائل وحرية الاختيار لكافة فئات المجتمع من السلع المختلفة.

كما أشار أن خطة مجلس الإدارة التي وضعها خلال العام 2013 جاءت كهدف من أهداف الجمعية للقيام بدورها الاجتماعي والاقتصادي، وذلك من خلال تخفيض حقيقي لأسعار السلع الأساسية والبيع بأسعار تقل عن التكلفة أو بسعر التكلفة والعروض الخاصة والحملات الترويجية التي قامت بها الجمعية خلال الفترة والمخطط لما بعدها. لذا حرصت إدارة الجمعية طبقاً لتعليمات وتوجيهات رئيس وأعضاء مجلس الإدارة على المشاركة بحملة ترويجية كبرى بتخفيض حقيقي لأسعار 80 سلعة من السلع الأساسية وشبه الاساسية بمواقعها المختلفة ( القرهود، الصفوح، الجافلية، الطوار 3، المزهر2، حتا، الإمارات اكسبريس ) بنسب تخفيض حقيقي تزيد على 50 % اعتباراً من الخميس الموافق 28 نوفمبر 2013م وحتى 7 ديسمبر 2013.

إحكام الرقابة

كما أشار أن إدارة الجمعية قامت على الفور بوضع الخطط اللازمة لتنفيذ تعليمات وتوجيهات مجلس الإدارة لإنجاح تلك الحملة أسوة بحملاتها الترويجية خلال الفترات الماضية التي لاقت إقبالاً غير متوقع للغالبية العظمى من المتسوقين من إمارة دبي والإمارات المجاورة لفروعها المنتشرة بإمارة دبي بسبب قرب مواقعها من تلك الإمارات، حيث زاد عدد الزوار بنسبة 76 % بمعدل 20,000 زائر زيادة عن العام الماضي خلال اليومين الأولين من بداية الحملة.

كما أشار أن مراقبتنا للأسواق المحلية والعالمية للعديد من السلع ساهم في إحكام الرقابة على العديد من السلع وخاصة الأساسية ببناء الثقة لدى متسوقي وزوار الجمعية مما نتج عنه زيادة لمبيعاتها وزوارها من فترة تلو الأخرى. كما أشار إلى حرص مجلس الإدارة منذ إنشائه مكتب الاستيراد عام 2002 على فكرة الاستيراد المباشر بإنشاء شركة تابعة لإدارة الجمعية وتحظى بمتابعة ورعاية من قبل المجلس وفق استراتيجية وخطة مدروسة لتوفير البدائل والحد من ارتفاع الأسعار وخاصة السلع الأساسية. كما أشار بأن السلع الأساسية وشبه الأساسية وهي موضوع الحملة كان يمثل الشاغل الأكبر لدينا لحرصنا على تنفيذ خطط واستراتيجيات وتعليمات مجلس الإدارة المتعلقة بتوفير خدمات الجمعية للمقيمين بمواقعها المختلفة والمجاورة لها ، لذا تحرص إدارة الجمعية على تطوير وتنويع خدماتها من فترة لأخرى في ضوء خطط وسياسات مجلس الإدارة الرامية لتوفير وتنويع البدائل من السلع المختلفة لجميع فئات المجتمع.

التخفيض شمل السلع الأساسية

كشف المدير العام أن التخفيض شمل السلع الأساسية وشبه الأساسية بأنواعها المختلفة من الأقسام (الخضراوات والفواكه، اللحوم الطازجة والمجمدة، الأرز، الزيوت، الأجبان، المخبز، الحلويات، المعلبات، العصائر، والمواد الاستهلاكية الرئيسية وشبه الأساسية) .

كما أكد استمرارية الحملة الترويجية الأسبوعية من المواد الطازجة والتي تقوم بها الجمعية أسبوعياً أيام الخميس والجمعة والسبت من كل أسبوع، بهدف توفير حرية الاختيار للمستهلك بما يتناسب مع رغبته واحتياجاته من السلع الأساسية الطازجة. كما حرصت إدارة الجمعية على زيادة شريحة المستوقين بتنويع خدماتها وتطويرها من وقت لآخر لذا تم تطوير خدمة التوصيل للمنازل مجاناً بإنشاء إدارة خاصة تقوم بتلقي مكالمات الزبائن من خلال الرقم المجاني 800327 وتدوين الأصناف المطلوبة والتنسيق مع أقرب فرع لتوصيلها لموقع المتصل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات