مبادرة زايد العطاء تهنئ بفوز الإمارات بتنظيم إكسبو

رفعت مبادرة زايد العطاء أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أعضاء المجلس الأعلى حكام الامارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة فوز دبي باستضافة المعرض العالمي اكسبو 2020 مؤكده ان هذا الفوز جاء مواكباً لاحتفالات الدولة باليوم الوطني الثاني والأربعين وهو ما يجعل العيد عيدين والفرحة فرحتين.

وذكرت مبادرة زايد العطاء في بيان اصدرته أمس أن فوز دبي باستضافة إكسبو 2020 يعد واحداً من سلسلة النجاحات المتتالية والمتواترة التي تشهدها الدولة في مختلف القطاعات الصحية والتعليمية والثقافية والرياضية والمجتمعية والاقتصادية منذ تأسيسها على يد باني نهضتها الحديثة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، الذي أسس تجربة وحدوية رائدة وفريدة في العالم العربي ونذر نفسه وسخر كل الإمكانات لتحقيق التنمية وبلوغ مراتب التقدم والازدهار وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين، وجعل الإنسان المحور الأساسي للتنمية والعطاء سمة من سماته.

وأشار البيان ان مبادرة زايد العطاء ومنذ انطلاقهاعام 2002 تحرص على ترسيخ ثقافة العطاء والعمل التطوعي من خلال برامجها الانسانية محليا وعالميا والتي وصلت برسالتها الانسانية للملايين من البشر في نموذج مميز للعمل الانساني والتلاحم الاجتماعي والذي ابرز الدورالريادي لدولتنا الحبيبة في مجالا العمل الانساني في المحافل الدولية مما اكسبها سمعة عالمية.

وأشار الدكتورعادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس مركز الامارات للقلب إلى أن هذا الفوز لحظة تاريخية غير مسبوقة في تاريخ الأمة العربية.. وتتويج لسلسلة النجاحات والإنجازات الكبيرة التي تحققها الإمارات بشكل متواصل بفضل التوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

واكد ان مبادرة زايد العطاء ستواصل مسيرتها الانسانية لإبراز الدور الريادي لدولتنا الحبيبة في المحافل الدولية وسترفع علم الامارات عاليا في مخيماتها الانسانية في مختلف دول العالم لتشكل نموذجا مبتكرا للعطاء والتلاحم الاجتماعي في تجانس غير مسبوق بين منتسبيها من المتطوعين من مختلف الثقافات والاجناس تحت اطار تطوعي ومظلة انسانية بغض النظر عن الديانة أو اللون او الجنس او العرق.

ووجه الشامري الشكر لفريق العمل الذي أعد وقدم ملف استضافة دبي لإكسبو 2020 باحترافية وجودة عالية أبهرت دول العالم التي منحت دبي ثقتها الكاملة في قدراتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات