الروس: دبي انتصرت لأنها تعاملت بمهنية واحترافية

تسود قناعات لدى الخبراء الروس بأن دبي انتصرت لأنها تعاملت مع المنافسة على استضافة المعرض العالمي إكسبو في العام 2020 بمهنية عالية وباحتراف. ولم تركن إلى حسابات أخرى. وخسرت يكاتيرنبورغ لأنها اعتمدت على الثقل السياسي لروسيا، ولم تكن مستعدة لاستضافة الحدث الكبير.

وكان من المتوقع أن تفوز دبي باستضافة "اكسبو2020" وكل المؤشرات دلت على ذلك. ولم تكن المنافسة سهلة بكل تأكيد، لكن قناعة كانت تسيطر على كثيرين بأن المدينة التي سحرت العالم بإنجازاتها سوف تنتزع الفوز. والمفاجأة لم تأت لحظة إعلان الفوز، لأن دبي كانت منذ البداية تتميز بأنها منافس قوي، وأن على الآخرين أن يحسبوا له ألف حساب فهي المدينة الوحيدة بين المرشحين التي تمتلك بنى تحتية راقية تؤهلها لاستضافة فعالية عالمية بهذا الحجم، كما أنها تمتلك خبرة كافية في تنظيم واستضافة فعاليات كبرى، وهذه صفة لم تحظ بها يكاتيرنبورغ الروسية أو أزمير التركية أو ساوبالو البرازيلية. لكن المفاجأة جاءت عندما ترشحت دبي للجولة الثانية أمام يكاتيرينبورغ، لأن الأخيرة لم تبذل جهدا كافيا في الترويج والتحضير. وحتى الصحافة الروسية لم تلتفت كثيرا للحدث، ما عكس نقصان الثقة بأن مدينة القياصرة الروس سوف تكون منافسا جديا لدبي. لكن، على الرغم من ذلك كله، جاءت عاصمة الأورال الروسي في الثانية في جولات التصويت، وبقيت وحيدة تنافس على الفوز دبي التي أظهرت قدرتها على دخول منافسة تتميز فيها بالاحتراف، وقادرة على الفوز فيها من دون اعتبارات اخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات