«بي إم دبليو» تعتزم زيادة نسبة السيارات الكهربائية في مبيعاتها إلى 20%

أعلنت شركة بي إم دبليو الألمانية للسيارات اعتزامها رفع عدد السيارات الكهربائية التي تستهدف إنتاجها خلال السنوات المقبلة.

وفي تصريحات لصحيفة «أوجسبورجر الجماينه» الألمانية، قال أوليفر تسيبزه، الرئيس التنفيذي للشركة، إنه سيتم رفع عدد هذه السيارات بصورة ملحوظة «وسنصنع في الفترة بين 2021 حتى 2023 ربع مليون سيارة كهربائية إضافية مقارنة بما كنا نخطط له بالأساس».

وأضاف تسيبزه أن من المنتظر أن تزيد نسبة السيارات الكهربائية في مبيعات الشركة خلال السنوات الثلاثة المقبلة عن ضعف النسبة الحالية «لتصل من نحو 8% في العام الحالي إلى نحو 20% في عام 2023».

 ورأى تسيبزه أن «التحدي المحوري» في تحويل حركة النقل في الشوارع إلى السيارات الكهربائية يتمثل في التوسع البطيء في البنية التحتية للشحن: «وقال إنه يُفترض تسيير ما يتراوح بين 7 إلى 10 ملايين سيارة كهربائية في الشوارع في ألمانيا بحلول عام 2030، ونظراً لأنه يجب شحن كل سيارة، فهناك حاجة إلى ما يتراوح بين 8 إلى 11 نقطة شحن، منها مليون نقطة عامة».

 وأضاف تسيبزه أنه من أجل الوصول إلى هذا الحجم «يجب بدءاً من اليوم تشغيل 15 ألف نقطة خاصة و1300 نقطة عامة كل أسبوع، لكننا للأسف لا نزال بعيدين تماماً عن هذا»، مشيراً إلى أن هاجسه الأكبر يتمثل في إمكانية «عرقلة حملتنا للسيارات الكهربائية عن طريق غياب التوسع في البنية التحتية لشبكة الشحن».

 وأعرب تسيبزه عن الثقة في النفس في مواجهة الأمريكي إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة تسلا الرائدة في مجال السيارات الكهربائية والتي تبني حالياً أول مصنع لها في أوروبا في منطقة جرونهايده القريبة من العاصمة الألمانية برلين.

 في الوقت نفسه، شهد تسيبزه لتسلا بأنها صاحبة «إنجاز مثير للإعجاب على مستوى عمل الشركات»، وذلك في ضوء معدل الزيادات المرتفعة التي حققتها وتزايد حصصها السوقية، لكنه أكد أن الشركات الألمانية تستحوذ على نحو 80% في السوق العالمية للسيارات الفارهة، ولفت إلى أن الشركات الألمانية عازمة على الدفاع عن هذه الحصة.

طباعة Email