مدير عام «رولز - رويس» في دبي والمناطق الشمالية لـ«البيان الاقتصادي»:

بنية تحتية قوية جعلت الإمارات موطناً للسيارات الفاخرة

صورة

أكد ممدوح خير الله، مدير عام «رولز - رويس موتور كارز»، المركز الميكانيكي للخليج العربي دبي والمناطق الشمالية، أن الإمارات تتمتع ببنية تحتية قوية للغاية مناسبة لاحتضان السيارات الفاخرة وعلى رأسها رولز رويس. وقال خير الله، في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي»، إن الإمارات تعد من الدول الأكثر أماناً وثقة لعملاء السيارات الفاخرة، حيث يمكنهم قيادة هذا النوع من السيارات من دون خجل أو قلق أو خوف، مقارنة بالعديد من البلدان الأخرى حول العالم، مشيراً إلى أن هذا المعيار تم استنتاجه من انطباعات رجال الأعمال المستخدمين لسيارات «رولز رويس».

وأضاف إن الإمارات تحتل أعلى المراتب بين الأسواق الأكثر مبيعاً لسيارات «رولز رويس» مقارنة بعدد السكان في العالم، كما تؤكد الأرقام نمو أعمال الشركة بالدولة بشكل مستمر.

وقال إن مبيعات دبي والمناطق الشمالية، على سبيل المثال، كانت ضعف دول أوروبية، بسبب البنية التحتية القوية من أمن وطرق على أعلى قدر مناسب للمعايير العالمية، فضلاً عن التجانس بين سكانها، فهذه البيئة تحقق إمكان أن تتعامل مع «رولز رويس» بأريحية كبيرة مع عملائها، ولذا نحن أعلى وكيل مبيعات على مستوى الشرق الأوسط على مدار أكثر من سنة.

وقال إن لدى «رولز رويس» إما معارض عادية أو بوتيكاً، وأضاف إننا لا نعلن عن أنفسنا لأننا نخاطب فئة معينة جداً من العملاء ونصل لعملائنا بوسائل مختلفة تماماً عن عملاء السيارات الأخرى.

معايير

وتطرق مدير عام رولز رويس إلى الطراز الجديد من «جوست» الجديد كلياً على طرق مدينة دبي، وقال إنها تجسد أنقى تعبير عن «رولز - رويس» بتصميمها الاستثنائي كتحفة هندسية وحرفية. وأضاف إن علامة «رولز - رويس» تبحث دائماً عن أساليب مبتكرة لإبهار محبّي الفخامة. وقد تم إطلاق السيارة في بوتيك «رولز - رويس» في منطقة سيتي ووك.

وفي ما يتعلق بوجود خطط لدى «رولز رويس» الإمارات في المرحلة المقبلة سيتم الإعلان عنها، قال: لدينا خطة لمضاعفة مركز الخدمة لدينا وسوف يكون أكبر مركز خدمة في العالم لـ«رولز رويس» وسيكون مكانه في شارع الشيخ زايد.وحول تأثير «كوفيد-19» في أداء قطاع السيارات في الإمارات بشكل خاص والعالم عموماً، قال خير الله إن الإنفاق قل كثيراً في أزمة «كوفيد-19»، وبالتالي صرف العملاء أقل، ما شجعهم على شراء سيارات جديدة، ولكن هذا لا يعني أن هناك انخفاضاً في مبيعات السيارات بشكل عام بسبب فترة الإغلاق.

وقال خيرالله: كان علينا أن نصغي جيداً لمتطلبات العملاء لتلقى السيارة الجديدة أصداء ملهمة لدى عملاء جوست للسنوات العشر القادمة. وقد أصبحنا اليوم العلامة التي ترسي المعايير في مجال تلبية احتياجات العملاء من خلال ابتكار سيارة جديدة بالكامل تستهدف شريحةً معيّنة من عملاء «رولز - رويس»، حيث باتت متطلبات الأعمال في عصرنا تدفع قادة وروّاد الأعمال إلى طلب مزايا إضافية في سيارة جوست الخاصة بهم، فهم يريدون نوعاً جديداً من مقصورات الجلوس فائقة الفخامة والتي تقدّم أعلى مستوى من الحيوية والراحة والبساطة. وهذا بالضبط ما يقدّمه طراز جوست الجديد.

تشمل المكونات الوحيدة التي أضفناها إلى هذه السيارة من الطراز السابق مجسّم روح السعادة والمظلات، وأعدنا تصميم وتصنيع وهندسة كل العناصر الباقية. والنتيجة سيارة «رولز - رويس» الأكثر تقدّماً من الناحية التكنولوجية.

جوست

وقال إن هيكل «رولز - رويس» يستند بأبسط أشكاله إلى أربع نقاط ثابتة، واحدة في كل زاوية من السيارة. فقد صُمِّم حاجز الألمنيوم المتحرك، والأرضية، والعوارض ولوحات العتبات وفق دراسة محدّدة لتلبية توقعات العملاء الذين ينشدون سيارة يمكن الاستمتاع بقيادتها شخصياً أو بالجلوس في مقعد الراكب. نُقلت اثنتان من مجموعات تركيب نظام التعليق المصبوب إلى الجهة الأمامية من طراز جوست الجديد، ووُضع محرّك V12 بسعة 6.75 لترات خلف المحور الأمامي لتوزيع الوزن بالتساوي بين الجهتين. من جهة أخرى، استفادت العلامة من خبرتها في استخدام الألمنيوم عبر تصنيع الهيكل العلوي المعدني في طراز جوست الجديد من هذه المادّة بالكامل.

كما صُمِّم البدن الخارجي للسيارة كقطعة واحدة متواصلة تنساب بسلاسة تامة من دعامة الزجاج الأمامي وفوق السقف امتداداً إلى الجزء الخلفي من السيارة، ما يحاكي طرازَي سيلفر داون وسيلفر كلاود. يضفي الغياب التام للخطوط الفاصلة مظهراً انسيابياً على بدن السيارة بحيث لا تشوبه الخطوط القبيحة. لهذه الغاية، قام أربعة حرفيّين بتلحيم البدن يدوياً في الوقت عينه لضمان الحصول على قطعة متجانسة بشكل مثالي. علاوة على ذلك، استُخدمت أبواب مصنوعة بالكامل من الألمنيوم وملحومة بالليزر. يوفّر ذلك مزايا استثنائية من حيث الوزن ومتانةً بمقدار 40000 نيوتن متر/‏‏‏ درجة، كما أنّ الألمنيوم يتمتّع بمقاومة صوتية منخفضة بالمقارنة بالفولاذ، ما يعزّز من شعور السكينة داخل المقصورة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات