«جيب» تطرح «رانجلر روبيكون 392» الجديدة

لعشّاق الأداء الأسطوري المميز على الطرقات الوعرة والراغبين في مستوى جديد من الأداء على الطرقات المعبدة، طرحت جيب سيارة رانجلر روبيكون 392 لعام 2021 بمحرك مؤلّف من 8 أسطوانات على شكل V، للعملاء في منطقة أمريكا الشمالية. سيارة رانجلر بالقدرات والقوة والسرعة الأقصى على الإطلاق تضمّ محرّكاً مؤلّفاً من 8 أسطوانات على شكل V سعة 6.4 ليتر ينتج قوّة تبلغ 470 حصاناً و470 رطلاً/‏قدماً من عزم الدوران. ويترافق هذا المحرك مع ناقل حركة تورك فلايت أوتوماتيكي بثماني سرعات وتعشيق سلس وعلبة نقل دائمة تعمل بنظام سيليك تراك، مما يمنح جيب رانجلر روبيكون 392 تسارعاً من صفر إلى 100 كم في الساعة في 4.5 ثوانٍ وقدرة عبور ربع ميل في 13 ثانية. على الطرقات الوعرة، تجتمع مجموعة الدفع بقدرات "تريل رايتد" في رانجلر روبيكون 392 مع محاور دانا 44 عريضة ومتينة ونسبة تروس نهائية تبلغ 3.73 وتحكم بإقفال محول العزم ورفع بمقدار بوصتين وعجلات قياس 33 بوصة تلتفّ حول إطارات بيدلوك قياس 17 بوصة. وقد اختبر مهندسو جيب هذه السيارة للتأكد من قدراتها وقد أثبتت سيارة جيب رانجلر روبيكون 392 لعام 2021 أنها قادرة على صعود المنحدرات الشديدة ونزولها بثقة وبأدنى ضغط على دواسة الوقود والمكابح.

وقال جيم موريسون، رئيس علامة جيب لدى مجموعة فيات كرايسلر للسيارات، أمريكا الشمالية: إنّ هذه هي سيارة جيب رانجلر الأقوى والأسرع والأعلى قدرة على الإطلاق التي تصنعها الشركة. فزيادة الارتفاع التي أضافها المصنّع والعزم الكبير عند سرعات دوران منخفضة الذي يقدمه المحرك المؤلّف من 8 أسطوانات على شكل V يجعلان من روبيكون 392 ملكة التلال، سواء أكان للسير ببطء على الصخور أم استخدام الطاقة لعبور المنحدرات. وعند السير على الطرقات المعبدة، تقدم رانجلر روبيكون 392 المطلوب بسرعة وسهولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات