«رام باور واجن» تعود إلى المنطقة

عادت رام 2500 باور واجن إلى سوق الشرق الأوسط، حاملة معها مستويات غير مسبوقة من تعددية الاستعمال والأداء على الطرق الوعرة.

يأتي ذلك تكريماً لدودج باور واجن الأصلية، السيارة الصحراوية التي برزت خلال فترة الازدهار النفطي في الشرق الأوسط في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي.

ووصلت رام 2500 إلى الشرق الأوسط كجزء من مجموعة رام هيفي ديوتي للمهام الشاقة، والتي تضع معايير جديدة في الركوب والتحكّم والفخامة والمواد والإبداع والتكنولوجيا التي تتخطّى أيّاً من السيارات المنافسة. ونتيجة لذلك، منحت مجلّة «موتور ترند» الأمريكية في قطاع السيارات سيارة رام هيفي ديوتي 2020 جائزة أفضل سيارة للسنة.

ويعد فوز رام للمهام الشاقة الثاني خلال سنوات عديدة من الفوز بالنسبة للعلامة التجارية، حيث حصلت رام 1500 على اللقب العام الماضي. ومنذ أن أصبحت شاحنات رام علامة مستقلة منذ عشر سنوات، فازت بلقب أفضل شاحنة للعام من مجلة موتور ترند خمس مرات في الأعوام 2010 و2013 و2014 و2019 و2020.

وتمّت ترقية المحرك في رام 2500 هيفي ديوتي إلى محرك هيمي المؤلّف من ثماني أسطوانات HEMI V-8 سعة 6.4 لترات الذي أثبت كفاءته، ليوفر قوة حصانية تبلغ 410 أحصنة عند 5600 دورة في الدقيقة و 429 رطل/قدم من عزم الدوران عند 4000 دورة في الدقيقة للتعامل مع متطلبات الحمولة والقطر لمستخدم شاحنة المهام الشاقة.

وفي بادرة أولى من نوعها في سيارة المهام الشاقة، رام هيفي ديوتي، تمّ ربط محرّك هيمي HEMI V-8 سعة 6.4 لترات بنظام تبديل السرعة الأوتوماتيكي ثماني السرعات، الذي يضمّ أكثر من 40 برنامجاً فردياً للتعشيق لتحسين مواعيد التعشيق من أجل استهلاك أفضل للوقود، وأداء أفضل، وتحكّم أفضل في القيادة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات