رئيس «جنرال موتورز» الشرق الأوسط وأفريقيا لـ«البيان الاقتصادي»: القطاع على المسار الصحيح

2020 يشهد تقنيات جديدة في قطاع السيارات بالإمارات

طرح طرازات مختلفة من كاديلاك بالأسواق | من المصدر

أكد جون روث، الرئيس والمدير الإداري لشركة «جنرال موتورز الشرق الأوسط وأفريقيا» أن عام 2020 سيشهد تعزيز نمو الشركة عبر تقديم تقنيات جديدة ومنتجات مذهلة في الإمارات.

وقال روث في حوار مع «البيان الاقتصادي»: نحن في شركة جنرال موتورز إفريقيا والشرق الأوسط حريصون على تزويد العملاء في جميع أنحاء الإمارات والمنطقة بمنصات ومنتجات وخدمات مبتكرة. ويعني هذا بالنسبة لنا أن سقف أهدافنا يرتفع عاماً تلو الآخر. وأضاف أن تشكيلة منتجاتنا المتنوعة من علامات شفروليه وجي ام سي وكاديلاك، تتفوّق ضمن فئاتها في القطاع، إذ تستحوذ كل من جي ام سي تيرين وشفروليه اكوينوكس على مكانة الصدارة في فئتيهما، حيث حققتا نمواً سنوياً بنسبة 47% حتى الآن في المنطقة، بينما تجاوزت ترافيرس وأكاديا معدّلات القطاع بنمو نسبته 52%.

وتابع: في عام 2020، نحن في وضع جيد لتعزيز نمونا عبر تقديم تقنيات جديدة ومنتجات مذهلة. وقد كنا سعداء جداً بالإعلان أن تقنية جنرال موتورز الرائدة داخل السيارة OnStar ستتوفر في الشرق الأوسط، بدايةً من الإمارات. كما كشفنا عن ست سيارات جديدة خلال نوفمبر 2019 فقط في معرض دبي الدولي للسيارات، بما في ذلك كاديلاك CT5 وشفروليه كابتيفا 2020.

وقال: لا تقتصر أهدافنا على المركبات فقط، بل تشمل كيف يمكننا تقديم الدعم من فحص المركبة لأول مرة عبر الإنترنت والخدمة طوال دورة حياتها. ولهذا السبب تم تكريمنا عندما احتلت كاديلاك وجي ام سي المرتبة الأولى في الإمارات في دراسة مؤشر خدمة العملاء الصادرة عن وكالة جي دي باور 2019 عن قطاعي الرفاهية والسوق الشامل على التوالي، وذلك لتميز الوكلاء وخدمة ما بعد البيع، كما احتلت شفروليه المركز الثالث في دراسة مؤشر الرضا عن المبيعات الصادرة عن وكالة جي دي باور 2019.

ورداً على سؤال ارتفاع أسعار قطع الغيار باعتبار أنها مشكلة تواجه المستهلكين.. قال: يعدّ السعر دائماً عنصراً أساسياً في أي قرار شراء، إلى جانب الجودة والأداء. ومن خلال ايه سي دلكو، المزود الأول لقطع الغيار ومنتجات ما بعد البيع، نحن نقوم بتزويد جميع سيارات جنرال موتورز ومعظم مصنّعي السيارات الآخرين بقطع غيار ذات جودة عالية وبأسعار تنافسية.

وأضاف: على الرغم من أن قطع الغيار المقلّدة قد تجذب المستهلكين الذين يبحثون عن أقل تكلفة ممكنة، إلا أن هذه المنتجات مصمّمة لتحقيق أعلى ربح ممكن دون مراعاة معايير الأمان، أما قطع الغيار الأصلية فتستند إلى استثمارات هندسية كبيرة لضمان الأداء الأمثل. وإذا أجرينا مقارنةً بسيطة بين التوفير في أسعار قطع الغيار المقلّدة مقابل المخاطرة بالسلامة، فسنجد أن القطع الأصلية هي الخيار البديهي.

وفيما يتعلق بأبرز التحديات التي تواجه قطاع السيارات في الإمارات.. قال: في أي قطاع ديناميكي مثل قطاع التنقل، تظهر دائماً تحديات جديدة. وعلى الرغم من الاستقرار الذي شهده القطاع في الإمارات، إلا أننا ننظر دائماً إلى المستقبل وما قد يحمله من تحديات. ونظراً لأن السائقين والمركبات التي يقودونها أصبحوا متصلين أكثر من أي وقت مضى، فمن الضروري وضع الأنظمة والقوانين المتوافقة وتطوير البنية التحتية اللازمة لمواكبة التطورات المتسارعة.

وحول الإجراءات التحفيزية التي تقوم بها حكومة الإمارات لتسريع نمو القطاع، قال: قطعت حكومة الإمارات خطوات كبيرة، وتعاونت مع القطاع لتحديد المسار الصحيح للنمو لهذا العام وللسنوات القادمة أيضاً. وقد تشرفت منذ 2018 بأن أشارك في المجلس الاستشاري للشركات العالمية، الذي تعقده غرفة دبي، ومجلس دبي لمستقبل النقل، والعمل مع مطر الطاير، رئيس مجلس الإدارة لهيئة الطرق والمواصلات، ومفكرين مرموقين لتحديد المجالات الرئيسية التي ستساعد دبي في تحقيق أهدافها الطموحة الخاصة بالتنقل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات