سيارات أوروبا واليابان «تفلت» من مصيدة جمارك ترامب 180 يوماً

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس أنه سيرجئ نحو 6 أشهر قراراً بشأن فرض رسوم جمركية إضافية على واردات قطاع السيارات فيما تواصل الولايات المتحدة مفاوضات مع شركائها التجاريين وخصوصاً الاتحاد الأوروبي واليابان.

وجاء في بيان صادر عن البيت الأبيض «من المقرر أن يواصل ممثل التجارة الأمريكي المفاوضات حول اتفاقات» وعليه إبلاغ الرئيس الأميركي خلال مهلة 180 يوماً بنتائج تلك المفاوضات.

وكان على ترامب أن يقرر اليوم إعلان فرض رسوم عقابية 25% على واردات السيارات ويقلق هذا الاحتمال خصوصاً الاتحاد الأوروبي واليابان، وكذلك المكسيك وكندا.

وقرار إرجاء فرض رسوم قد يزيد من مستوى التوتر في الحرب التجارية، يبقي الخطر حاضراً، وهي خطوة ستزعج شركاء التجارة الأساسيين للولايات المتحدة، الغاضبين أصلاً من فرضها رسوماً على الصلب والألمنيوم.

ورد الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك على رسوم الصلب والألمنيوم بفرض رسوم على الواردات الأمريكية من الدراجات النارية.

وستعقد المحادثات التي من المفترض أن تخرج بحلّ للمأزق مع الاتحاد الأوروبي في ظلّ تهديد فرض رسوم جمركية على قطاع السيارات.

وقال ترامب إن قطاع السيارات الأمريكي يواجه تراجعاً سببه المنافسة الخارجية غير العادلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات