«فولفو» نحو السيارات الكهربائية

أعلنت شركة «فولفو كارز» السويدية المملوكة لمستثمرين صينيين أمس أنها وقعت اتفاقات طويلة المدى مع مصنعي البطاريات «كاتل» و«إل.جي تشيم» لإمدادها ببطاريات الليثيوم أيون من أجل طرزها الجديدة من السيارات.

وقالت فولفو كارز، أمس، إن الاتفاق مع كل من «كاتل» التي تتخذ من الصين مقراً لها و«إل.جي تشيم» الكورية الجنوبية تبلغ قيمته مليارات الدولارات، دون تحديد القيمة.وقال الرئيس التنفيذي لفولفو، هاكان صمويلسون: «مستقبل فولفو كارز هو (السيارات) الكهربائية، ونحن ملتزمون بإصرار على تخطي محرك الإحراق الداخلي».

وقالت فولفو في 2017، إنها تعتزم التخلص التدريجي من محركات الإحراق الداخلي، ومنذ ذلك الحين أشارت إلى أنها تهدف لجعل السيارات الكهربائية بالكامل تشكل 50% من مبيعاتها على مستوى العالم 2025.

وتبني فولفو خطها الأول لتجميع البطاريات في مصنع التجميع الخاص بها بمدينة غِنت في بلجيكا. وسوف تكون السيارة «XC40» الرياضية الأولى الكهربائية بالكامل التي تنتجها فولفو في غِنت.

وكانت مجموعة تشيجيانج جيلي القابضة التي تتخذ من الصين مركزاً قد اشترت فولفو السويدية عام 2010 من عملاقة السيارات الأمريكية فورد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات