محامو «رينو» يدينون تجاوزات «نيسان» في تحقيقات قضية غصن

عبر محامو «رينو» في رسالة إلى نظرائهم في «نيسان» نشرتها صحيفة فرنسية أمس، عن استيائهم من الوسائل التي تستخدمها حليفتها اليابانية في تحقيقات قضية الرئيس السابق للشركتين كارلوس غصن.وفي هذه الرسالة المؤرخة في 19 يناير ونشرتها صحيفة «لو جورنال دو ديمانش» الفرنسية، يعبر محامو «رينو» عن «قلقهم العميق من الوسائل التي تستخدمها نيسان ومجلسها القانوني لإجراء التحقيقات الداخلية وطريقة معاملتهم لبعض موظفي رينو».

وأوضحت الصحيفة أن هذه الوثيقة التي تقع في عشر صفحات، أرسلها مكتب «كين، إيمانويل، أوركوهارت، اند ساليفان» إلى نظرائهم في «نيسان» في مكتب «لاثام أند واتكينز». وأكد محامو المجموعة الفرنسية أن «رينو جمعت أدلة كافية لفهم الوسائل التي تستخدمها نيسان ومحاموها في محاولة دفع مكتب النائب العام الياباني إلى استجواب موظفي رينو».

وأضافوا أن «نيسان» ومحاميها بحثوا «في فرنسا عن عناصر تعزز الاتهام ضد كارلوس غصن بعد توقيفه وبدون الرجوع إلى حليفتهم رينو». وتابعت الصحيفة نقلاً عن الرسالة أن محامي «نيسان» قاموا أيضاً «بمحاولة تفتيش شقق» الرئيس السابق لتحالف رينو نيسان «في البرازيل ولبنان وهولندا بدون إبلاغ رينو»، مدينين «هذه التجاوزات».

وصرح نيكولاس ماكسفيلد أحد الناطقين باسم «نيسان» لوكالة فرانس برس بأنه «تم تقييم الرسالة وإعداد سلسلة من الردود الشفهية والكتابية عليها من قبل محامين خارجيين» للمجموعة اليابانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات