«تويوتا» تدعم الاستدامة في الإمارات

أكدت «تويوتا» دعمها لسياسات الاستدامة في الإمارات عبر عرض أسطول من السيارات والمركبات التجارية كهربائيو وهجينية صديقة للبيئة.

ومن خلال عرضها لمجموعة متنوعة من التقنيات الخضراء الصديقة للبيئة عبر أسطول يزيد على 9 مركبات بأنظمة كهربائية من بينها مركبات من تويوتا، لكزس، شاحنات هينو، ومعدات تويوتا لمناولة المواد، تبرز مجموعة الفطيم للسيارات في مقدمة المشاركين في المؤتمر الدولي لمركبات المستقبل في أبوظبي.

وتشارك مجموعة الفطيم للسيارات بنموذج لمحطة وقود الهيدروجين لتوفير الدعم لسيارة تويوتا ميراي الكهربائية العاملة بخلايا وقود الهيدروجين إضافة إلى سيارة تويوتا كامري الهجينة الكهربائية، لكزس ES، RX وLS الهجينة الكهربائية، إلى جانب شاحنة هينو 300 الهجينة الكهربائية.

والرافعة الشوكية الكهربائية ليندي E20 PH من معدات تويوتا لمناولة المواد، حيث توفر منصة مجموعة الفطيم للسيارات الفرصة للزوار للتعرف على إرث الشركة العريق في قطاع التنقل الأخضر وجهودها المتواصلة نحو بناء مجتمع أكثر استدامة بما يتوافق مع رؤية الإمارات 2021.

التنقل الأخضر

وحول مستقبل التنقل الأخضر، تشارك تويوتا موتور كوربوريشن رؤيتها الخاصة بتعميم المركبات الكهربائية، مؤكدة أن نوع التكنولوجيا الكهربائية في المستقبل لن يتم تحديده من قبل اللوائح والتشريعات البيئية والشركات المصنّعة للسيارات فقط، ولكن يحدده أيضاً طلب العملاء والسوق.

تعليقات

تعليقات