الكشف عن سيارة مايكروسوفت المتصلة

كشفت شركة Kymeta لتصنيع أنظمة الاتصالات عبر الأقمار الصناعية ومايكروسوفت عن نموذجين أوليين من المركبات المتصلة، التي تجمع بين الأجهزة والبرمجيات والحوسبة السحابية في منصة اتصالات صوتية ومعلوماتية متنقلة لخدمة رجال الأمن وفرق الإطفاء والانقاذ، حسب موقع (Futura) الفرنسي.

ففي غضون بضع سنوات، قد تكون سياراتنا مجهزة بنظام اتصالات متعدد الاستخدامات، ما يضمن لنا أفضل اتصال ممكن في جميع الظروف. وعلى الرغم من عدم وصولنا لهذه الدرجة، إلا ان النواة التكنولوجية لذلك ظهرت بفضل مايكروسوفت و Kymeta (شركة ناشئة صغيرة ممولة من قبل بيل غيتس متخصصة في أطباق الأقمار الصناعية الدقيقة جدا).

فلقد قدم الشركان للتو سيارتي SUV مزودتين بمنصة اتصالات الهاتف والإنترنت. ويمكن للنظام الوصول إلى منصة Azure Cloud من Microsoft عن طريق نقل البيانات من الكائنات المتصلة المحيطة (الطائرات بدون طيار والكاميرات وأجهزة الروبوت وأجهزة الاستشعار).

هذا النوع من المركبات مخصص في المقام الأول لمجموعات إنفاذ القانون (رجال الأمن) وفرق الإغاثة التي قد تضطر إلى التدخل في ظروف تلف البنية التحتية للاتصالات أو عدم وجودها. وتتمثل الميزة الكبرى لهذا النظام في قدرته على التكيف تلقائيًا مع الظروف الميدانية عن طريق الاتصال بشبكة خلوية أرضية عندما تكون متاحة أو عن طريق الأقمار الصناعية عبر هوائي رقيق جداً طورته  Kymeta. فمهما كانت الظروف، فإن المستخدم سيستفيد دائمًا من أفضل اتصال متوافر.

على الرغم من أن هذا الابتكار يستهدف في البداية أسواقاً متخصصة، إلا أنه ذو أهمية كبيرة للسيارات المتصلة وسيارات الغد المستقلة. ومن الواضح أن Microsoft و Kymeta تفكران بالفعل في ذلك لأن أحد نماذجهما يدمج المعدات بأكثر الطرق ادماجا، حيث يتم إدخال هوائي الأقمار الصناعية والصناديق الإلكترونية في السقف و الواي فاي والهوائيات الخلوية في الحواشي، ويتم تبريد كل شيء بواسطة تكييف السيارة.

تعليقات

تعليقات