«فورد» في صدارة الالتزام بالاستدامة

تصدرت شركة فورد تقرير الاستدامة السنويّ الـ 19 وأعلنت أنّها حقّقت هدف تخفيف الانبعاثات الناتجة عن التصنيع قبل ثماني سنوات عن الموعد المحدّد.

وكان مكتب الجودة البيئية التابع لشركة فورد قد أعلن في سنة 2010 عن وضع هدف نصب عينيه، يقضي بتخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن عمليّات التصنيع بنسبة 30 في المئة لكلّ مركبة يتمّ إنتاجها بحلول سنة 2025.

وتمكّنت فورد من تحقيق هذا الهدف أسرع بمرّتين من المتوقّع. وكانت النتائج دراماتيكيّة، مع تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالميّة الناتجة عن التصنيع بأكثر من 3400 كلغ من سنة 2010 إلى سنة 2017، ما يوازي انبعاثات الغازات الدفيئة التي تصدر عن أكثر من 728000 مركبة ركاب في سنة واحدة.

وقال بروس هيتل، نائب رئيس مجموعة التصنيع العالمية وشؤون العمل: «نحن فخورون بالعمل الذي قمنا به لتحقيق هذا الهدف.

لقد أجرينا عدّة تحسينات على عمليات التصنيع، سواء من خلال الإضاءة التي نستخدمها أو من خلال دمج المصانع». خفّضت فورد انبعاثاتها من خلال المحافظة على الطاقة وإجراء التغييرات في منشآت التصنيع لدى فورد، على غرار تركيب أكثر من 100000 مصباح LED، وتحديث عمليّات طلاء السيارات.

تعليقات

تعليقات