«جنرال لي» نجمة هوليوودية تستقر في أبوظبي

السيارة بعد الترميم في صالة متحف العين للسيارت الكلاسيكية من المصدر

تعتبر سيارة «دودج تشارجر» الملقبة بـ «جنرال لي» من أكثر السيارات شهرة، كونها تقترن بالظهور في الأفلام مع أشهر نجوم هوليوود.

والسيارة التي طارت مرتين في مشاهد من سلسلة الأفلام التلفزيونية «ذا دوكس أوف هازارد» حلقت في رحلتها الأخيرة بعيدة عن مكان صناعتها لينتهي بها المطاف في أبوظبي، لكن هذه السيارة بقيت متشبعة بتاريخها الذي منحها قيمة مضاعفة بعيداً عن فكرة إنها مجرد أية وسيلة نقل.


إعادة الرونق
قال الكابتن راشد التميمي رئيس ومؤسس نادي أبوظبي للسيارات الكلاسيكية في حديثه لـ «البيان» يعود تاريخ صنع السيارة للعام 1969 بينما كان أول ظهور سينمائي لها في مطلع 1979. وأضاف: تعود ملكية السيارة الآن لـ ثامر محمد النعيمي أحد أعضاء نادي أبوظبي للسيارت الكلاسيكية الفعالين. وتم إحضارها منذ عامين.

وأوضح: كانت معدمة فعملنا على ترميمها لمدة تزيد عن عام ونصف العام، إلى أن عادت على ما كانت عليه عند ظهورها في الأفلام. وأشار التميمي إلى أنه من المقرر تصوير فيلم عن تاريخ هذه السيارة.
السيارة الطائرة

ظهرت السيارة بسلسلة الأفلام التلفزيونية «ذا دوكس أوف هازارد» في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي ومن ثم عادت للظهور في الفيلم الهوليودي التابع للسلسلة نفسها والذي حمل الاسم ذاته عام 2005.


كما استخدمت بعدد من أفلام التسعينيات كفيلم «ذا بيكننك وريونيون» وتعود تسميتها «جنرال لي» للجنرال «روبرت إدوارد لي» أحد أبطال الحرب الأهلية الأميركية.

 حيث كان يكره العبودية ويدعو للاتحاد الكونفدرالي.واشتهرت هذه السيارة بقفزاتها العالية وبأبوابها التي لا تفتح أبداً، بل يدخل الركاب من فتحات النوافذ.

وفي فيلم «ذا دوكس أوف هازارد» قام السائق رايمون كوهن بقيادة السيارة إلى حدودها القصوى والقفز بها عالياً، وكان بانتظاره طاقم طبي في حال حدوث أي ضرر، وعلق كوهن حينها «إن الشعور في الهواء أكثر من رائع، وأكثر من مؤلم عند الاصطدام»، وكان السائق قد أجرى 20 تجربة قبل الطيران بالسيارة.















 

تعليقات

تعليقات