00
إكسبو 2020 دبي اليوم

7 أجيال من غولف تصنع تاريخاً للريادة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تشكل سيارة غولف إحدى أيقونات شركة صناعة السيارات الألمانية فولكس واجن التي تقترب مبيعاتها من 30 مليون سيارة منذ إطلاق جيلها الأول سنة 1974 وحتى الجيل الحالي وهو السابع.

1974 - 1983

بدأ أول إنتاج كامل لسيارة غولف في فولفسبورج مارس 1974 وتم طرحها لدى وكلاء بيع فولكس واجن في مايو من نفس العام. وقد كان ذلك بداية عصر جديد في صالات العرض تلك التي كانت تسيطر فيها السيارة «الخنفساء»، ومن ثم المحركات المثبتة من الخلف والدفع على العجلات الخلفية، على المشهد لعشرات السنين، وهو عصر المحرك المرفوع من الأمام بشكل عرضي والدفع من العجلات الأمامية.

1983 - 1991

بينما كانت سابقتها قد أصبحت بالفعل السيارة المفضلة لكافة المدربين والمتدربين على القيادة، إلا أن سيارة غولف الثانية قد فرضت نفسها بقوة على تفكيرهم لتصبح الخيار الأول دائماً بالنسبة لهم. واعتباراً من أغسطس من عام 1983، لم يكونوا مضطرين إلى الجلوس بشكل قريب جداً لتعليم بعضهم بعضاً. وفي ذلك العام احتفت الصحف احتفاءً كبيراً بتلك السيارة.

1991 - 1997

مع إطلاق الجيل الثالث من السيارة غولف في أغسطس من عام 1991، افتتحت فولكس واجن عصراً جديداً في مجال السلامة. وقد كانت السيارة غولف إم كيه 3 أول سيارة في هذه السلسلة تحتوي على وسائد هوائية أمامية (اعتباراً من عام 1992)، بينما كانت جوانب التقدم الرئيسية في بناء هيكل السيارة قد أسفرت عن تحسين خصائص السلامة من حوادث الاصطدام. وفي مايو 1994، احتفلت فولكس واجن بإنتاج سيارة غولف رقم 15 مليوناً. وفي عام 1997، وبعد تصنيع 4.96 ملايين سيارة، وصل الجيل الثالث إلى نهاية خط الإنتاج.

1997 - 2003

بلورت السيارة إم كيه 4 التصميم الواضح والدقيق أكثر من أي وقت مضى قبل أن تدفع ما عليها لتاريخ علامة فولكس واجن، وفي نفس الوقت فإنها مهدت مسارها للمستقبل. وترجع أصول جوهر تصميم فولكس واجن DNA إلى تلك الفترة. واليوم، فإن خبراء التصميم ينظرون إلى السيارة غولف إم كيه 4 بأنها أيقونة في الأناقة وقد أنشأت رابطة مرة أخرى بالسيارة غولف إم كيه 1.

2003 - 2008

شكل طراز «ام كيه 5» الذي يمثل الجيل الخامس من غولف نقلة نوعية في تاريخ هذه السيارة، وتوافرت فيها وسائد هوائية جانبية للمرة الأولى ما رفع عدد الوسائد إلى ثمان. وأصبح لدى السيارة سقف بانورامي منزلق وحساسات للمطر.

2008 - 2012

أنتج 2.85 مليون سيارة من هذا الجيل السادس، وكالعادة شهدت تقنيات السلامة تطوراً كبيراً فيها، وحصلت على تصنيف 5 نجوم في اختبارات السلامة الأوروبية مجتازة بنجاح اختبارات التصادم، واحتوت على وسادة هوائية إضافية من أجل حماية ركبة السائق.

الجيل السابع

بدأ إنتاج الجيل السابع في عام 2012 والذي توافر في الشرق الأوسط في الربع الأول من عام 2013، ويقل وزن السيارة حوالي 100 كجم عن الطراز السابق، مما يخفف من الانبعاثات الكربونية ومن استهلاك الوقود بنسبة 23%، ما يجعلها سيارة الغولف الأكثر فعالية من حيث الوقود حتى اليوم، إذ يستهلك الطراز المعتمد على البترول (تي إس أي) 4.91/100 كجم. بالتالي تقع طرز تي إس أي تحت حد 115 ج/كجم.

طباعة Email