00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الصيانة الدورية لسلامة السائق والمركبة

ت + ت - الحجم الطبيعي

يهمل كثيرون موضوع الصيانة الدورية للسيارات ما يوقعهم في مشاكل كبيرة كانوا في غنى عنها، سواء من ناحية الأمان أو حتى من ناحية التكاليف.

ويعتبر تفقد زيوت المحرك والفرامل من أهم أسباب طول عمر السيارة والحفاظ عليها خصوصاً في أجواء المنطقة ولاسيما في أيام الطقس الحار أو الرطوبة العالية.

ومن الأهمية بمكان تغيير فلتر الهواء في السيارة حيث إن مستوى العناصر المضرّة بالإنسان التي يستنشقها الركّاب داخل السيارة وكميتها قد تصل إلى ثمانية أضعاف ما يستنشقه المرء خارج السيارة في الشارع.

وبالتالي فإنه من الضرورة تغيير الفلتر الذي يمر خلاله الهواء إلى داخل السيارة كل عشرين ألف كيلومتر على الأكثر كما لابد أن نعلم أن السيارة تعمل بمحرك احتراق داخلي للوقود، وتحتاج عملية الاحتراق إلى الهواء مع الشرارة المنبعثة من شموع الاحتراق ليحترق الوقود، لذلك فان فلتر الهواء يقوم بتنقية الهواء الداخل إلى عملية الاحتراق، كما يمنع الشوائب والغبار من الدخول إلى غرف الاحتراق داخل المحرك.

 ويجب الكشف عن سلامة فلتر الهواء وتنظيفه في الصيانة الدورية للسيارة.

والفلتر تقضي مهمته بتنقية الهواء الداخل إلى السيارة عبر جهاز التهوية أو التبريد من كل ذرّة مختلفة الطبيعة والمصدر يتجاوز حجمها 5 ميكرون. ويجب تغيير الفلتر كلما اقتضت الحاجة لذلك، لأن العناصر المختلفة المضرّة والملوّثة التي يوقفها الفلتر ويحتجزها تتسبّب في سدّ ثغراته وثقوبه الصغيرة جداً فيصبح من دون فاعلية.

لابد من فحص الإطارات والبطارية والزيوت ووسائل التبريد والوصلات الكهربائية وغيرها بشكل دوري ومنتظم ليعتبر من الأمور التي لا غنى عنها أبداً لضمان بقاء السيارة بحالتها الجيدة ولضمان الأمان في قيادتها على حدّ سواء.

ويجب تزويد السيارة بالماء المقطر في علبة غسيل الزجاج الأمامي وإضافة ما نسبته الثلث من السائل الخاص بتنظيف الزجاج، كما يتم التأكد من وضع ماء المبرّد (الرديتور)، وكذلك ماء البطارية إذا كانت عادية ويتم تزويدها بالماء المقطر فقط.

طباعة Email