00
إكسبو 2020 دبي اليوم

47% يرغبون بشراء مركبة ذاتية القيادة في الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد 70% من المستهلكين في دولة الإمارات تقبلهم لفكرة تجربة السيارات شبه ذاتية القيادة وما يعادل 47% منهم مستعدون حتى لدفع مبالغ أكبر للحصول على سيارة ذاتية القيادة بالكامل، وأكد 72% أنهم مستعدون لدفع ما يزيد على 5000 دولار أو أكثر للحصول على مثل هذه السيارة وفقاً لدراسة حديثة صدرت أمس.

منطق اقتصادي

وأشار التقرير الصادر عن مجموعة بوسطن كونسلتينغ غروب بعنوان السيارات ذاتية القيادة وسيارات الأجرة الروبوتية وثورة التنقل الحضري، إلى أن السبب وراء استعداد المستهلكين لدفع مبالغ إضافية مقابل السيارات ذاتية القيادة يعود إلى الأساس المنطقي الاقتصادي في موازنة التكلفة التصاعدية مقابل تحقيق وفورات محتملة في التكاليف في مجالات أخرى، مثل تخفيض رسوم المواقف، وتوفير الوقود وحتى خفض تكلفة السكن، حيث ستتيح هذه السيارات للمستهلكين الإقامة في أماكن أبعد من وسط المدينة، حيث يكون السكن أعلى تكلفة.

ووفقاً للتقرير، والذي أعد بالتعاون مع منتدى الاقتصاد العالمي، فإن المستهلكين حول العالم - وعلى نحو مفاجئ - على إلمام واسع بفكرة السيارات ذاتية القيادة والفوائد التي يمكن أن يجنوها من استخدام تلك السيارات ولهذا فهم متطلعون لتجربتها عملياً.

وعند السؤال عمن يجب أن يقوم بتصنيع وإنتاج السيارات ذاتية القيادة، أكد 44% من سكان الإمارات أن على شركات تصنيع السيارات التقليدية الأخذ بزمام المبادرة وإنتاج سيارات ذاتية القيادة.

وتعتبر هذه النتائج مثيرة للدهشة كما أنها تأتي تماشياً مع رؤية قيادة دولة الإمارات للمستقبل، حيث أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في أبريل 2016 أنه يرغب بأن تكون 25% من رحلات السيارات في دبي ذاتية القيادة بحلول عام 2030.

شعبية

وأظهر تقرير «بوسطن كونسلتينغ» أن الشعبية التي قد تكتسبها تقنية السيارات ذاتية القيادة قد توفّر عدداً من المزايا المهمة للمستهلكين الذين يعيشون في المناطق الحضرية، حيث يمكن أن يخفض اعتماد تقنية السيارات ذاتية القيادة وسيارات الأجرة الروبوتية وعلى وجه الخصوص، سيارة الأجرة التشاركية ذاتية القيادة ما نسبته 60% في عدد السيارات في شوارع المدينة و80% في انخفاض انبعاثات العوادم، و90% من نسبة الحوادث.

النتائج العالمية

على المستوى العالمي أظهر التقرير أن نحو 58% من المستهلكين منفتحون تجاه تجربة السيارات ذاتية القيادة. وتبدو معدلات الرغبة بتجربتها مرتفعة لدى فئة الشباب: حيث إن 63% منهم ممن تبلغ أعمارهم 29 عاماً أو أقل مستعدون للركوب في سيارات ذاتية القيادة بالكامل مقارنة مع 46% من المستهلكين الذي تبلغ أعمارهم 51 عاماً فما فوق.

ويبدو أن تقبّلها يسجل الارتفاع الأكبر في الأسواق الناشئة، حيث أشار المستهلكون إلى أن الراحة التي تقدمها مزايا دعم ركن السيارة وزيادة معدلات الإنتاجية خلال السفر هما السببان الأكثر إثارة للاهتمام في هذه السيارات.

ويتوقع 35% من المستهلكين أن "ذاتية القيادة" ستكون مركبات هجينة، في حين توقع 29% بأنها ستكون كهربائية.

طباعة Email