ألفاريز «العنكبوت» يخطف الأضواء

ت + ت - الحجم الطبيعي

خلال مونديال قطر، برز نجم اللاعب الأرجنتيني جوليان ألفاريز بشكل لافت، وأصبح يحظى بشعبية كبيرة، ويعتبره الأرجنتينيون خليفة الأسطورة مارادونا خلال الفترة المقبلة، وخلال مباراة التانغو مع كرواتيا في دور نصف النهائي ظهر ألفاريز بمستوى فني متميز، وخطف أنظار المتابعين حول العالم، بعد مستواه الرائع، التي حقق خلالها منتخب الأرجنتين الفوز بالثلاثة، وساهم في صعود فريقه إلى نهائي المونديال للمرة السادسة.

وسجل جوليان ألفاريز أربعة أهداف في كأس العالم الحالية التي يشارك فيها للمرة الأولى، مما جعله سابع هداف في تاريخ الأرجنتين، على الرغم من أن عمره 22 عاماً، وأطلق عليه لقب «العنكبوت» بسبب تحركاته في الملعب وحسه التهديفي العالي. بدأ ألفاريز مسيرته الاحترافية 2018 في ريفر بلايت الأرجنتيني، قبل أن ينتقل إلى مانشستر سيتي الإنجليزي هذا العام مقابل 20 مليون يورو، ويبقيه في ريفر بلايت على سبيل الإعارة، لعب خلال مسيرته القصيرة 142 مباراة سجل خلالها 61 هدفاً، وسجل سبعة أهداف مع المنتخب الأول في 18 مباراة.

وخلال الأيام الماضية انتشرت صور للاعب يعود تاريخها إلى عشرة أعوام خلت، ظهر فيها وهو يطلب التقاط صورة مع ليونيل ميسي، ويقول في جملة على التلفزيون، إنه يحلم يوماً ما باللعب في كأس العالم والتسجيل فقط كي يعانق «البرغوث»، وهو ما حصل بالفعل.

وساهم جوليان ألفاريز في إحراز أهداف منتخب بلاده الثلاثة، إذ تسبب في الحصول على ركلة جزاء ترجمها ليونيل ميسي لهدف أول، ثم سجل الهدفين الثاني والثالث، وهز ألفاريز الشباك 7 مرات، بعد 8 مباريات مع «التانغو» في جميع المسابقات، كانت 4 منها في منافسات مونديال قطر.

وجاءت مراوغاته الرائعة التي أسقط بها مدافعي كرواتيا لحظة تسجيل الهدف الثاني الذي كان هدفاً مارادونياً من خلال انطلاقه بالكرة فاقت 60 متراً وهو يحاول مراوغة ثلاثة مدافعين لينجح عندما اقترب من منطقة 18 ليدخل ويسجل هدفاً رائعاً.

طباعة Email