ميسي..9 أرقام قياسية في 90 دقيقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

حقق ليونيل ميسي قائد منتخب الأرجنتين 9 أرقام قياسية، خلال مباراة كرواتيا، أول من أمس، في نصف نهائي مونديال قطر 2022.

والتي كسبها منتخب «التانغو» بثلاثة أهداف دون رد، كان خلالها ميسي النجم الأول دون منازع، ومفتاح فوز منتخب بلاده، وصاحب البصمة الأكثر تأثيراً وحضوراً خلال الـ 90 دقيقة، التي حقق فيها أرقاماً قياسية جديدة تضاف إلى نجاحاته العديدة في الملاعب.

بدا ميسي سعيداً أكثر من السابق، واحتفل عقب المباراة بطريقة لم يألفها جمهوره حول العالم، من داخل أرضية الملعب، التي شهدت توهجه وتألقه، وتتويجه بجائزة نجومية اللقاء، بعد أن قاد منتخب بلاده للنهائي الثاني له في مشواره الكروي بالمونديال، بعد نسخة 2014 التي خسر لقبها لمصلحة ألمانيا، لكنه يأمل عدم ضياع فرصته الثانية.

والتي توقع ميسي أن تكون الأخيرة له في مشواره باعتباره لن يشارك في النسخة المقبلة من المونديال، في إشارة منه إلى عامل السن.

1 أبرز الأرقام التي حققها ليونيل ميسي أمام كرواتيا، وصوله إلى المباراة 25 في نهائيات كأس العالم من عدد 5 نسخ متتالية، شارك فيها، معادلاً بذلك رقم الألماني لوثر ماتيوس، الذي كان يحتفظ باللقب التاريخي حتى، أول من أمس، لكن ميسى تمكن من اللحاق به، وأصبح على بعد مباراة من الانفراد باللقب بعدد 26 مباراة حينما يخوض النهائي المونديالي الأحد المقبل.

2 من إنجازاته الشخصية البارزة، التي تستحق الإشارة، أن «البرغوث» أصبح الهداف التاريخي لمنتخب «التانغو» في المونديال، بعد أن شهدت البطولة الحالية تساويه مع صاحب اللقب المهاجم الأسطوري جابريل باتيستوتا بعدد 10 أهداف، قبل مباراة كرواتيا، التي أحرز فيها هدفه رقم 11، الذي منحه الأفضلية، وتوجه بلقب الهداف التاريخي، وأحرز ميسي أهدافه المذكورة في نسخ 2006، 2014، 2019، إضافة إلى البطولة الحالية بقطر.

3 تشير الإحصاءات الدقيقة أيضاً إلى أن قائد منتخب الأرجنتين نجح خلال مباراة كرواتيا في معادلة رقم الأسطورة البرازيلية الدولي السابق رونالدو بالمساهمة في تسجيل 13 هدفاً، خلال نهائيات كأس العالم، في الوقت الذي يحظى فيه ميسي بفرصة كبيرة لتخطي رونالدو في نهائي مونديال قطر.

4 بارتداء ليونيل ميسي شارة القيادة أمام كرواتيا فقد وصل إلى المباراة رقم 18 في المونديال، التي كان فيها قائداً للمنتخب، وبذلك يكون أكثر اللاعبين الذين ارتدوا شارة القيادة وسط لاعبي منتخب «التانغو»، عبر تاريخه الطويل، وفي 18 نسخة مونديالية، شكل فيها المنتخب حضوراً قوياً.

5 واصل ميسي البالغ من العمر 35 عاماً إنجازاته وكتابته للتاريخ في مباراة كرواتيا، وأصبح أكبر لاعب سناً يسجل في بطولة واحدة 5 أهداف، في إضافة جديدة لنجم الملاعب العالمية، الذي لا يعرف التوقف ولا يمل كسر الأرقام، وتحقيق الإنجازات في مشواره الكروي، مؤكداً بذلك أن تقدم السن يزيده نضوجاً وتألقاً.

6 أصبح ميسي واحداً من 6 لاعبين نجحوا في معانقة الشباك، خلال نهائيات كأس العالم في مراحل ثمن وربع ونصف النهائي، أي بإحراز الأهداف دون توقف في المراحل المتقدمة، وأمام كل المنافسين كما فعل في النسخة الحالية.

7 أضاف قائد منتخب الأرجنتين إنجازاً ونجاحاً شخصياً آخر له، خلال مباراة نصف نهائي المونديال، أول من أمس، بأنه أصبح أكثر لاعب صنع فرصاً تهديفية بعدد 68 تهديفية، معظمها من داخل الصندوق، حيث اشتهر ميسي بمراوغاته للمدافعين في المنطقة الخطرة والتصويب نحو المرمى.

8 عادل ليونيل ميسي خلال مباراة كرواتيا رقم الأسطورة دييغو مارادونا بعدد 8 تمريرات حاسمة في نهائيات كأس العالم، عندما أبدع في اللقاء وصنع الأهداف وأحرزها، بطريقة مهارية متفردة، وإضافة إلى ذلك أصبح اللاعب الوحيد في العالم، الذي قدم تمريراته الحاسمة في 5 نسخ متتالية من المونديال في إنجاز شخصي جديد للأسطورة الأرجنتينية.

9 من الأرقام التي نجح أسطورة الكرة ليونيل ميسي في انتزاعها بجهده وتألقه أنه أصبح أكثر لاعب يحصل على جائزة «رجل المباراة» في تاريخ نهائيات كأس العالم بعدد 9 مرات، بعد أن تم اختياره بواسطة اللجنة المختصة نجماً لمباراة كرواتيا، وباتفاق جميع الجماهير، التي أجمعت على صحة الاختيار، وهي المرة الرابعة في النسخة الحالية، التي يحصل فيها ميسي على جائزة اللاعب الأفضل.

اللقب العاشر

ما زالت الفرصة متاحة أمام الأسطورة ميسي لإضافة إنجازات جديدة في 90 دقيقة أخرى، خلال نهائي المونديال الأحد المقبل، وذلك بنيل لقب بطولة كأس العالم، والفوز بلقب هداف النسخة 22، وزيادة عدد مشاركاته في المونديال للابتعاد أكثر بأرقامه التاريخية، وغيرها من النجاحات، التي يمكن أن ينجزها في النهائي الحلم، الذي ينتظر فيه معانقته للقب، الذي لم يعرف طريقه في تاريخه الحافل بالإنجازات.

 

طباعة Email