لقطات خالدة

بيرسي الطائر

ت + ت - الحجم الطبيعي

هناك العديد من الأهداف التي لا تنسى في تاريخ كأس العالم، لا سيما إذا كانت حاسمة أو جميلة، وبقيت خالدة في أذهان عشاق الساحرة المستديرة.

ففي مونديال 2014 الذي أقيم في البرازيل، وخلال لقاء إسبانيا مع هولندا في دور المجموعات، ربما لا يتذكر الكثيرون تفاصيل المباراة أو أنها انتهت بنتيجة ثقيلة 5 - 1 لهولندا، لكن سيتذكر المشجعون هدف روبن فان بيرسي مهاجم هولندا الذي أحرزه في شباك إيكر كاسياس، وهي اللقطة التي ربما تكون الأبرز، فقبل نهاية الشوط الأول، وحينما كانت إسبانيا متقدمة بهدف، ظهر فان بيرسي بلقطة عظيمة، وبهدف خيالي سيبقى خالداً في تاريخ كأس العالم؛ عندما ارتقى لعرضية من الظهير الأيسر دالي بليند من منتصف الملعب، وتحديداً من جهة اليسار، ورغم أن العرضية كانت من مسافة بعيدة، إلى جانب أن المسافة بين فان بيرسي والمرمى بعيدة، حيث كان يقف قبل حدود منطقة الجزاء، وكان بإمكانه إيقاف الكرة في ظل انفراده بالمرمى، إلا أنه فاجأ الجميع واستقبلها مباشرة بطريقة رائعة برأسه من فوق الحارس الأسطوري إيكر كاسياس، الذي وقف عاجزاً عن فعل شيء، وشاهد الكرة مثل الجميع وهي تسقط خلفه معانقة الشباك.

ولكون الهدف من عالم آخر وللمرة الأولى يحرز بهذه الطريقة ولحركة الطيران التي قام بها فان بيرسي لتسديد الكرة برأسه أطلق عليه هدف «بيرسي الطائر»، مسجلاً هدف التعادل الذي فتح الطريق أمام هولندا لتمطر مرمى إسبانيا بأربعة أهداف أخرى.

طباعة Email