لقطات خالدة

حرمان الهند من مشاركة تاريخية

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت نهائيات كأس العالم عام 1950 في البرازيل حادثة غريبة سجلت في تاريخ المونديال بعد أن انسحبت الهند من المشاركة في البطولة بسبب رغبتها في خوض لاعبيها المباريات من دون أحذية، ما حرم منتخب الهند من مشاركة تاريخية.

ورغم أن كأس العالم مليء بالأحداث التاريخية، إلا أن تلك الواقعة ربما هي الأكثر غرابة وطرافة في الوقت نفسه في تاريخ المونديال، وأصبحت خالدة في ذاكرة البطولة.

وتفاصيل الواقعة تعود عندما تأهلت الهند إلى كأس العالم في البرازيل 1950 بشكل آلي كونها كانت المنتخب الآسيوي الوحيد الذي وافق على المشاركة بعد اعتذار إندونيسيا والفلبين وبورما وبدعوة من الاتحاد الدولي لكرة القدم، وكان من المقرر أن تلعب بمجموعة إيطاليا وباراغواي والسويد.

وقبل بداية البطولة فوجئ الاتحاد الدولي بخطاب رسمي من الاتحاد الهندي يطلب فيه اللعب من دون أحذية، وبأن يسمح للاعبيه باللعب حفاة أو بالجوارب فقط، وبرر طلبه بأن لاعبيه لا يمكنهم اللعب بالأحذية، لأنها تمثل عائقاً لهم، وأشار الاتحاد الهندي إلى أن منتخبه شارك في دورة الألعاب الأولمبية عام 1948 من دون أحذية.

قوبل الطلب الهندي وقتها برفض «فيفا»، والتأكيد على ضرورة ارتداء الأحذية لأنها شرط من شروط اللعبة.

طباعة Email