احتفالات عارمة في عواصم العالم بالإنجاز التاريخي

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفلت الجماهير المغربية والعربية بالتأهل التاريخي لـ«أسود الأطلس» إلى الدور نصف النهائي لكأس العالم لكرة القدم في قطر، في إنجاز تاريخي يتحقق للمرة الأولى بتأهل منتخب عربي للمربع الذهبي بالمونديال عقب الفوز على البرتغال 1 - 0 بهدف النجم يوسف النصيري في الدور ربع النهائي.

وبدأت الاحتفالات من دبي في أماكن متعددة، وعمت الفرحة المغرب والدول العربية وعواصم أوروبية عقب نهاية المباراة مباشرة ليخرج الملايين إلى الشوارع بمجرد أن أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة احتفالاً بالتأهل التاريخي. واختلطت مشاعر الفرح الممزوجة بالدموع بين الجماهير، وسط الزغاريد التي دوى صداها بين أبناء الجاليات المغربية في كل أنحاء العالم، وعلت صرخات الفرح، وأطلقت الجماهير الأهازيج في شوارع كل المدن المغربية التي خرجت عن بكرة أبيها لتحتفل بالإنجاز التاريخي، إذ شهدت شوارع العاصمة الرباط والدار البيضاء توقف الحركة في الشوارع في ليلة لن ينساها المغرب طوال تاريخه. ولم تقتصر الاحتفالات على المغرب فقط وإنما شهدت العواصم العربية فرحة عارمة من المحيط إلى الخليج لتشارك المغرب إنجازه غير المسبوق كأول منتخب عربي يصل إلى الأربعة الكبار في تاريخ كأس العالم.

وعبرت الجماهير العربية بمختلف انتماءاتها في الإمارات عن سعادتها بما حققه أبطال المغرب ومدربهم وليد الركراكي، حيث شهدت مدن الإمارات من دبي وأبوظبي والشارقة وعجمان ورأس الخيمة والعين فرحة طاغية. كما تزين برج خليفة، أعلى برج في العالم، بعلم المغرب احتفالاً بالفوز المستحق على البرتغال، وتكدست السيارات في شوارع دبي، بدأت الجماهير احتفالاتها من أمام شاشات العرض المنتشرة في كل أنحاء الإمارات.

وخرج الآلاف في مدن عربية عدة للتعبير عن فرحتهم بفوز المغرب ومساندتهم له في كأس العالم، وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو وصوراً للاحتفالات الصاخبة في كل الدول العربية. ولم يتوقف الأمر على الاحتفالات في العواصم العربية بل امتد إلى العواصم الأوروبية، حيث شهدت شوارع العاصمة الفرنسية باريس، وتحديداً شارع الشانزليزيه الشهير احتفال أبناء الجالية المغربية، مروراً بالعاصمة البلجيكية بروكسل، والعاصمة الهولندية أمستردام، حيث أشعل الجمهور الألعاب النارية.

طباعة Email