تيتي يرحل بعد خروج السامبا «الحزين»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد تيتي المدير الفني للمنتخب البرازيلي البالغ 61 عاماً، نهاية حقبته كمدرب للمنتخب البرازيلي بعد الخروج الحزين لـ «راقصي السامبا» بركلات الترجيح أمام كرواتيا في الدور ربع النهائي أول من أمس من مونديال قطر لكرة القدم. ولم يخفِ المدرب، والذي تولى مهماته الفنية مع «سيليساو» منذ 2016، في السابق نيته بالتخلي عن منصبه بعد مونديال قطر، بغض النظر عن النتيجة.

وقال أمام الصحافيين عقب خسارة البرازيل: هي هزيمة مؤلمة لكنني أرحل بسلام هي نهاية حقبة، قلت ذلك بالفعل منذ عام ونصف العام. لم أحضر إلى هنا للفوز، ثم استدرك.. وأقول إنني سأبقى، الناس الذين يعرفونني يدركون ذلك.

ورداً على سؤال لتقييم فترته مع المنتخب، قال: في الوقت المناسب سأتمكن من الرد بشكل أفضل، لست في وضع يسمح لي الآن بتقييم كل العمل الذي أنجزناه، ولكن مع مرور الوقت ستتمكنون من إجراء هذا التقييم، ليس لديّ القدرة على القيام بذلك الآن بعد أن ودعنا المونديال.

طباعة Email