فريتز كيلر: الانشغال بالسياسة أطاح المنتخب الألماني

ت + ت - الحجم الطبيعي

انتقد فريتز كيلر، رئيس الاتحاد الألماني السابق لكرة القدم، الجدل الذي أثاره المنتخب الألماني بأمور سياسية ودعائية، مشيراً إلى أنه كان أحد الأسباب الرئيسية لوداع منتخب ألمانيا المبكر نهائيات كأس العالم، المقامة حالياً في قطر.

وصرح كيلر في مقابلة مع صحيفة «شتوتغارتر تسايتونغ» الألمانية نشرت أمس أن السياسيين ومسؤولي الاتحاد الألماني لكرة القدم الآخرين «أقنعوا الفريق باتخاذ إجراءات وارتداء شارات، وكان هناك خلاف في الفريق، وتم الضغط على قائد الفريق واللاعبين للقيام بذلك. ثم جرت مناقشات حول أشياء لا علاقة لها بالرياضة».

وأشاد كيلر، الذي ترأس اتحاد الكرة الألماني ما بين عامي 2019 و2021، بأوليفر بيرهوف، الذي استقال هذا الأسبوع من منصبه كمدير لمنتخب ألمانيا.

وتحدث كيلر عن بيرهوف قائلاً: «لقد كان أحد القلائل الذين لم يختبئوا وراء منصبه، بل تحمل المسؤولية أيضاً. لمدة 18 عاماً، حاول إحداث تغيير في كرة القدم في مجال تطوير المواهب الشابة، لكن تم منعه لأن الكثيرين أرادوا الخروج بعمل تجاري منها».

طباعة Email