«كوباكبانا».. كرنفال من الاحتفالات

ت + ت - الحجم الطبيعي

لم تكن ليلة كغيرها من ليالي مدينة ريودي جانيرو البرازيلية، عرض كروي قوي بإيقاع «السامبا» عزفه لاعبو المنتخب البرازيلي على الجهة الأخرى من العالم.

حيث مونديال 2022 في قطر، ونسخة استثناية في كل تفاصيلها، امتلأ شاطئ كوباكابانا الشهير بكرنفالاته وألوانه الزاهية بالألوان الصفراء والسماوي يحتضنها العلم البرازيلي المنقوش في القلوب قبل الوجوه، البرازيل قدمت عرضاً ساحراً أمام كوريا الجنوبية في دور الـ16 المونديالي وصعدت إلى دور الـ8 عن جدارة وبأسلوب السهل الممتنع، شباب وصبايا وكبار في السن وأطفال وكوكتيل من مختلف الأعمار جاء من المدن المحيطة بساحة جماهير «الفيفا» على شاطئ كوباكابانا الواقع في المنطقة الجنوبية من ريو دي جانيرو. كثير من الحماس والإثارة ما قبل المباراة، وقف الجميع واضعاً يده اليمنى على القلب ليغنوا النشيد الوطني.

قبل الانطلاقة كانت الثقة من الفوز على كل الوجوه، تشكيلة مثالية من أبناء «تيتي» لديها الإصرار على تحقيق اللقب الغائب وإهدائه إلى بيليه أو «الملك» أيقونة بلاد كرة القدم والسامبا والبن. عقب انتهاء المهمة والفوز على المنتخب الكوري، تواصلت الأفراح على الشاطئ الشهير، وأعلن الجميع أن ما قدمه الفريق قادر على حصد اللقب ووضع الكأس السادسة داخل خزائن «الماراكانا»، ما قدمه المنتخب البرازيلي في هذه النسخة أعاد إلى الأذهان الأجيال التي نجحت في تصدير متعة كرة القدم إلى جميع عشاق الساحرة المستديرة حول العالم أجمع.

طباعة Email