بيلينغهام حديث العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

انهالت الإشادات على لاعب وسط منتخب إنجلترا جود بيلينغهام بعد عروضه الرائعة في مونديال قطر حتى الآن، لكن الامتحان الأكبر لابن التاسعة عشرة سيكون في مباراة «الأسود الثلاثة» المقبلة المرتقبة ضد فرنسا السبت في الدور ربع النهائي.

كان بيلينغهام مفتاح لعب أساسي لفريقه في مباريات الدور الأول والـ16، وأشاد به هاري كين بعد المباراة بقوله «أعتقد أنه لاعب رائع. يملك كل الصفات عندما تكون الكرة بحوزته أو من دونها، يضغط بشكل جيد، ويقوم بالتدخلات عندما يلزم الأمر».

وأضاف: «أحب جود جداً، إنه شخص جيد، ناضج بالنسبة إلى عمره ويملك خصالاً قيادية».

بات بيلينغهام بعمر السادسة عشرة و38 يوماً، أصغر لاعب يخوض باكورة مبارياته الرسمية مع برمنغهام نادي الطفولة قبل أن يصبح بعدها بـ25 يوماً أصغر لاعب يسجل له.

لاعب وسط مانشستر يونايتد السابق روي كين قال «لم أر لاعب وسط بهذه السن يقدم عروضاً مماثلة على مدى سنوات عدة». وأضاف «عادة، ترى هذه العروض من لاعب يبلغ الـ26 أو الـ27 من عمره. نحن نتكلم عن نضوج فكري له ويعرف متى يتخذ القرارات. ببساطة، هو يملك كل شيء».

أما زميل كين السابق في صفوف مانشستر يونايتد غاري نيفيل فقال عنه، «بيلينغهام لاعب لا يخشى أي شيء ويتمتع بنضوج عال».

وأضاف «يُخيل إليك أنه يلعب بلا ضغوط على الإطلاق وكأنه لعب على المسرح الدولي لسنوات عدة».

حتى مدرب إنجلترا غاريث ساوثغيت فقال: «لا أعتقد بأننا توقعنا مدى سرعة نضوج بيلينغهام. لقد ارتقى بمستواه إلى مستوى خارق».

طباعة Email