توزي لـ «البيان »: تكرار «نهائي 98» بين البرازيل وفرنسا ممكن

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد البرتغالي أنطونيو كارفهال الملقب بـ «توزي» لاعب نادي النصر، أن نهائي مونديال 1998 بين البرازيل وفرنسا، يمكن أن يتكرر في قطر مع استمرارالمنتخبين في تقديم أجمل وأقوى العروض في النهائيات الحالية، وقال إن أمنيتي قبل المونديال كانت مشاهدة نهائي يجمع بين البرتغال والأرجنتين، لأن أقل مايوصف به أنه سيكون «نهائي الأحلام»، و ذكرت وقتها أن مواجهة بين ليونيل ميسي وجهاً لوجه مع كريستيانو رونالدو، تجعل للنهائي طعماً مميزاً ـ والنجمان يستحقان أن يلعبا نهائي كأس العالم في آخر مشاركة لهما في البطولة، ولكنها أمنيات ، والأمور على أرض الواقع تختلف.

و الجدير بالذكر أن فرنسا فازت بثلاثية نظيفة على البرازيل في نهائي 1998 لتحقق لقبها العالمي الأول بقيادة نجمها الأسطوري زين الدين زيدان قبل أن تحقق اللقب الثاني في مونديال روسيا 2018 وسيلتقي منتخب «الديوك» نظيره الإنجليزي في ربع النهائي في مونديال 2022 ، بينما يواجه منتخب البرازيل «حامل اللقب 5 مرات» نظيره الكرواتي لحساب الدور نفسه وتاريخياً لم يسبق لمنتخب البرتغال الوصول إلى المباراة النهائية في كأس العالم، مكتفياً بالوصول لنصف النهائي مرتين، عندما حصل على المركز الثالث في مونديال انجلترا 1966 والرابع في مونديال ألمانيا 2006.

حظوظ

وأوضح توزي في تصريح لـ«البيان»: أن جميع المنتخبات التي وصلت لربع النهائي حظوظها متساوية للوصول إلى النهائي وهناك بعض التفاصيل الصغيرة التي ستحكم المواجهات النارية المرتقبة.

ونفى توزي أن تكون منتخبات أمريكا اللاتينية (البرازيل والأرجنتين) الأوفر حظاً في التتويج باللقب، مؤكداً أن منتخبات أوروبا وخصوصاً فرنسا قادرة على الاحتفاظ باللقب.

وقال توزي: المنتخبات المرشحة للفوز باللقب تسير بثبات نحو هدفها ولكن قبل ذلك سيكون من الرائع من أن نشاهد منتخبين عريقين مثل البرازيل والأرجنتين في نصف النهائي، كل المؤشرات تؤكد اقتراب المنتخبين إلى هذا الدور مع احترامنا لمنتخبي هولندا وكرواتيا، وفي الجهة الأخرى يحتاج فرنسا لتخطي عقبة الانجليز في ربع النهائي وإذا ما تحقق ذلك سيكون منتخب الديوك الأقرب للنهائي.

تطور مستمر

وحول مشوار البرتغال في مونديال قطر، قال: خسرنا من كوريا الجنوبية في المباراة الأخيرة لدور المجموعات بسبب التغييرات العديدة التي أدخلها المدرب على التشكيلة ولكن لدينا منتخب قوي بقيادة رونالدو وهو في تطور مستمر في السنوات الأخيرة وأعتقد أنه أقوى بكثير من مونديال روسيا 2018، لا ننسى أننا نملك أفضل اللاعبين في العالم ولدينا كل الإمكانات .

تنظيم وعن تنظيم كأس العالم في دولة عربية، قال: لا مثيل لمونديال قطر فنياً وتنظيمياً على مدار تاريخ كأس العالم، والنسخة الحالية شهدت العديد من النتائج المثيرة في الدور الأول التي أظهرت تطور كرة القدم في جميع أنحاء العالم دون استثناء. وأضاف: بالرغم من توقف المفاجآت في الدور الثاني إلا أن ما قدمته بعض المنتخبات في دور المجموعات مثيراً للإعجاب ويؤكد أن كرة القدم تتطور في جميع أنحاء العالم، وأعتقد أن المنتخبات العربية على سبيل المثال تحتاج إلى القليل من الخبرة حتى تتقدم أكثر فأكثر إلى مستويات أعلى في البطولة.

نتائج مثيرة

وأوضح اللاعب البرتغالي أن سقوط ألمانيا من الدور الأول وهزيمة الأرجنتين من السعودية من أبرز المفاجآت التي سيخلدها التاريخ في مونديال قطر، مشيراً إلى أن النتائج المثيرة التي شهدها الدور الأول جعلت مونديال قطر من أجمل النهائيات في تاريخ كأس العالم إضافة إلى كونه مميزاً ولا مثيل له من ناحية التنظيم والبنية التحتية.

رونالدو وعن رأيه في الأخبار التي ربطت كريستيانو رونالدو بنادي النصر السعودي رد توزي ضاحكاً: إذا أراد رونالدو بالفعل اللعب في الخليج أنصحه بأن يلعب معي في النصر الإماراتي «العميد»، وأعده بأن يستمتع معنا بكرة القدم. وأضاف: أعتقد أنه لم يحسم الأمر بعد، سيقوم بذلك بعد انتهاء مشوار البرتغال في كأس العالم، بالطبع رونالدو مكسب لأي ناد في العالم، وأكد من خلال هذه النهائيات أنه مازال في قمة العطاء وهو يقاتل في كل مباراة.

الموسم الرابع

ويخوض توزي «29 عاماً» موسمه الرابع على التوالي في مسيرته الاحترافية مع النصر، الذي انضم لصفوفه في موسم 2019 - 2020 قادماً من فيتوريا جيمارايش البرتغالي، وفرض توزي نفسه ضمن العناصر الأساسية في تشكيلة فريقه منذ انضمامه للنصر، ما دفع إدارة النادي لتمديد عقده الذي ينتهي يونيو المقبل.

طباعة Email