ميسي.. أنشودة الإبداع الكروي

ت + ت - الحجم الطبيعي

برغم الهزيمة المفاجئة التي مني بها المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم أمام المنتخب السعودي في بداية مسيرته ببطولة كأس العالم الحالية مونديال 2022 ، استعاد الفريق اتزانه سريعا وشق طريقه بنجاح إلى الأدوار النهائية للبطولة.

ولعب النجم الكبير ليونيل ميسي الدور الأبرز في انتشال الفريق من كبوته كونه بمثابة الروح والقلب النابض في المنتخب الأرجنتيني.

وعلى عكس ما كان عليه الحال في نسخ سابقة عندما كانت خبرة ومهارة ميسي هي أبرز ما يقدمه للفريق، أضاف ميسي في النسخة الحالية إلى هذه الخبرة أربعة أهداف عززت مكانته كأنشودة للابداع الكروي، وساهمت في بلوغ الفريق للدور نصف النهائي بعد اجتياز أكثر من عقبة صعبة كان أبرزها المنتخب الهولندي في ربع النهائي.

ويمتلك ميسي سجلا حافلا بالإنجازات على مدار مسيرته الاحترافية التي شهدت 1001 مباراة حتى الآن حيث فاز بعشرات البطولات على مستوى الأندية كما توج مع المنتخب الأرجنتيني بلقب كأس أمم أمريكا الجنوبية "كوبا أمريكا 2021” ليكون اللقب الأول الذي يحرزه الفريق في البطولات الكبيرة منذ 1993.

كذلك يستحوذ ميسي على العديد من الأرقام القياسية الأرجنتينية والعالمية، والتي حقق بعضها في المونديال الحالي.

وبرغم هذا، لا يزال لقب المونديال هو "القطعة الغائبة" في لوحة إنجازات ميسي والتي يتطلع للحصول عليها من خلال المونديال الحالي، حيث يرجح أن يكون الأخير له مع الفريق.

طباعة Email