فالنسيا يعزز مكانته في الإكوادور بهدفين في افتتاح كأس العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

عزز القائد إينر فالنسيا مكانته كأسطورة كرة القدم في الإكوادور بعدما سجل هدفين في الشوط الأول ليقود منتخب بلاده للفوز 2-صفر على قطر صاحبة الأرض في افتتاح كأس العالم اليوم الأحد.

وبهذا وصل رصيد المهاجم الملقب باسم (سوبرمان) إلى 37 هدفا مع الإكوادور، ليعزز رقمه القياسي، وأصبح هداف البلد القادم من أمريكا الجنوبية في تاريخ كأس العالم برصيد خمسة أهداف.

وافتتح فالنسيا التسجيل في الدقيقة 16 من ركلة جزاء قبل أن يضاعف النتيجة بضربة رأس في الدقيقة 31.

وهز فالنسيا، الوحيد المتبقي من تشكيلة الإكوادور التي نافست لآخر مرة في كأس العالم في نسخة البرازيل 2014، الشباك في الدقيقة الثالثة من المباراة لكن حكم الفيديو المساعد ألغاه بداعي التسلل. وفي حال عدم إلغاء الهدف، كان سيصبح الأسرع في مباراة افتتاحية بكأس العالم.

وقال فيكتور لوبيز، مشجع يبلغ من العمر 18 عاما من مدينة إبارا شمال الإكوادور بعدما تابع المباراة على شاشة ضخمة في مركز تسوق "إنه أعظم لاعبينا. هدفا اليوم في المباراة الافتتاحية لكأس العالم يجعلان منه الأفضل بالنسبة لكل شعب الإكوادور".

وحظي فالنسيا، الذي خرج قبل 15 دقيقة من نهاية الوقت الأصلي للمباراة، بمسيرة استمرت لعقد من الزمن مع المنتخب الوطني، إذ بدأ في مركز الجناح قبل أن يصبح مهاجما في تصفيات كأس العالم 2014.

وانتقل فالنسيا إلى وست هام يونايتد مقابل 12 مليون جنيه إسترليني (14.26 مليون دولار) بعد البطولة التي أقيمت في البرازيل. وبعد موسمين في صفوف الفريق اللندني، انتقل على سبيل الإعارة إلى إيفرتون.

وسجل فالنسيا 13 هدفا في الدوري التركي مع فريقه فناربخشه هذا الموسم ليتصدر قائمة هدافي المسابقة.

وهذه المرة الرابعة في آخر خمس نسخ من كأس العالم التي يسجل فيها لاعب ثنائية من الأهداف في المباراة الافتتاحية للبطولة بعد الألماني ميروسلاف كلوزه (2006) والبرازيل نيمار (2014) والروسي دينيس تشيرشيف (2018).

 

 

طباعة Email