مونديال 2022: "تكاتف المجموعة" مفتاح السعودية ضد الأرجنتين

ت + ت - الحجم الطبيعي

اعتبر لاعب وسط المنتخب السعودي هتان باهبري بأن مفتاح تحقيق نتيجة ايجابية ضد الأرجنتين في مستهل مشوار الاخضر في نهائيات مونديال قطر في كرة القدم الثلاثاء المقبل على ملعب لوسيل، هو تكاتف المجموعة وبذل اقصى الجهود.

وقال باهبري الذي شارك في مونديال روسيا 2018 في لقاء مع الصحافيين قبل بداية الحصة التدريبية للمنتخب السعودي الجمعة "لقد اوقعتنا القرعة في مجموعة صعبة للغاية وسنواجه منتخب الارجنتين العريق الذي يضم اسماء رنانة في بداية المشوار".

واوقعت القرعة المنتخب السعودي المشارك في النهائيات للمرة السادسة في مجموعة تضم فضلاً عن الأرجنتين بطلة العالم مرتين، بولندا وهدافها روبرت ليفاندوفسكي مهاجم برشلونة الاسباني والمكسيك التي دأبت على المشاركة في النهائيات وتلعب الادوار الاولى في منطقة كونكاكاف.

واوضح صاحب الثلاثين سنة "بطبيعة الحال، المهمة ستكون صعبة ونحن نحترم تاريخ المنتخب الارجنتيني وبالتالي يتعين علينا ان نلعب بروح واحدة وتكاتف جهود الجميع اذا ما اردنا تحقيق نتيجة ايجابية".

واعتبر بأن بعض لاعبي المنتخب السعودي باتوا يملكون خبرة المباريات الافتتاحية في المونديال وأمل ان ينقلوا هذا العدوى الى الاخرين "بعضنا بات لديه تجربة في المباريات الافتتاحية من خلال مشاركات سابقة ونأمل في نقل التجربة الى الآخرين".

وتابع "لدينا الطموح بتحقيق شيء ما وليس مجرد المشاركة، جميع المباريات ستكون تنافسية ونأمل ان يحافنا الحظ بالتأهل عن دور المجوعات".

في المقابل، علق لاعب وسط الهلال عبد الاله المالكي على مواجهة النجم ليونيل ميسي بالقول "انه اسطورة وحلم كل لاعب ان يلعب ضده، لكننا نمثل السعودية ولا نخشى مواجهة احد".

وأكد بان الفترة الاستعدادية التي تضمنت 6 مباريات آخرها ضد كرواتيا في الرياض الاربعاء (صفر-1)، كانت مثالية "واعتقد بأننا اصبحنا على اهبة الاستعداد لخوض النهائيات"، مشيرا الى انه يتطلع الى دعم الجمهور السعودي الذي سيتواجد بكثافة في الملاعب القطرية لمؤازرة المنتخب الوطني "لقد واكبنا ودعمنا بقوة منذ بداية التصفيات".

وتسعى السعودية الى تحقيق نتيجة طيبة في بداية مشوارها في النهائيات خلافاً لما فعلت في النسخ الخمس السابقة عندما خسرت امام هولندا 1-2 في باكورة مشاركاتها في الولايات المتحدة عام 1994، ثم امام الدنمارك صفر-1 في مباراتها الاولى في مونديال 1998، ثم تعرضت لخسارة قوية امام المانيا قوامها ثمانية اهداف من دون رد عام 2002، وتعادلت مع تونس 2-2 في 2006، وسقطت بقوة امام روسيا الدولة المضيفة بخماسية نظيفة قبل اربع سنوات.

ونجحت السعودية في تخطي الدور الاول مرة واحدة وتحديدا في مشاركتها الاولى قبل 28 عاما قبل ان تخسر امام السويد 1-3 في ثمن النهائي.

وتواجه السعودية الارجنتين في 22 الحالي، فيما تلتقي بولندا في 26 منه وتنهي مشوارها في دور المجموعات بلقاء المكسيك في نهاية الشهر.

وكانت السعودية التي يقودها المدرب الفرنسي هيرفيه رونار تصدرت مجموعتها في التصفيات الآسيوية المؤهلة الى مونديال قطر متقدمة على اليابان واستراليا.
 

 

طباعة Email