كين: إنجلترا أصبحت لا تخشي إعلان قدرتها الفوز بكأس العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعتقد هاري كين، مهاجم منتخب إنجلترا لكرة القدم، أن منتخب بلاده لم يعد يخشى الاعتراف بقدرته على الفوز بكأس العالم، مشيرا إلى أن المستوى السيء لمنتخب (الأسود الثلاثة)، ربما يكون في صالحهم.

وتأهل فريق المدرب جاريث ساوثجيت للدور قبل النهائي في نسخة المونديال الأخيرة، التي أقيمت في روسيا عام 2018، قبل أن يخسر المباراة النهائية في كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) على ملعبه أمام منتخب إيطاليا، وذلك في أول نهائي للمنتخب الإنجليزي منذ 55 عاما.

ويتجه منتخب إنجلترا إلى قطر للمشاركة في مونديال 2022، بعد أن هبط للقسم الثاني في دوري الأمم الأوروبية، عقب تذيله ترتيب المجموعة الثالثة بالقسم الأول للمسابقة القارية، التي ضمت منتخبات إيطاليا والمجر وألمانيا، إثر تحقيقه 3 تعادلات وتلقي3 هزائم، دون أن يحصد أي انتصار.

ولم يحقق منتخب إنجلترا أي فوز، منذ تغلبه 3 / صفر على منتخب كوت ديفوار وديا في  مارس الماضي، لكن كين يرى أن الفريق، الذي يحمل شارة قيادته، لن يخجل من إبراز آماله في التتويج بكأس العالم.

وصرح مهاجم توتنهام هوتسبير الإنجليزي لشبكة (سكاي سبورتس) الإخبارية: "ينبغي علينا أن نثق بقدرتنا على التتويج بكأس العالم. أنظروا إلى إنجلترا قبل 10 أو 15 عامًا، عندما كنا نخشى القول بأننا نريد الفوز بالمونديال".

وأضاف كين "أعتقد أن إحدى التحولات الكبرى التي أجريناها على مدى السنوات الأربع أو الخمس الماضية مع جاريث عدم الخوف من إعلان تلك الرغبة".

وأوضح كين "نحن ذاهبون لهذه البطولة للفوز بها لأننا نعتقد أننا نستطيع ذلك. سيكون من الخطأ التفكير بخلاف ذلك. ما الهدف من الذهاب إلى كأس العالم وعدم الاعتقاد بأنه يمكننا إعادة الكأس إلى البلاد؟".

وتصاعدت الضغوط على ساوثجيت بعد أداء الفريق السيئ في دوري الأمم، لكن كين يقول إن السباق الحالي من الانتصارات في البطولة القارية قلل التوقعات وربما يساعد إنجلترا في مباراتها الافتتاحية بالمونديال في 21 نوفمبر الجاري ضد منتخب إيران.

وأكد كين: "المباراة الأولى مهمة حقًا بالتأكيد. بالطبع لم تكن هذه هي الفترة الأعظم لإنجلترا منذ فترة طويلة. منذ أن تولى جاريث المسؤولية - لم نمر بمثل هذه الفترة التي عشناها".

وتابع "ولكن بطريقة ما، قبل أي بطولة كبرى يمكن أن يكون هذا أمرًا جيدًا حقًا لأنه يسمح لك أو وسائل الإعلام أو الصحافة بعدم الانجراف بعيدًا".

وفيما يتعلق بلياقة اللاعب /29 عاما/، الذي شارك بصورة دائمة مع توتنهام في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، فإنه يعتقد أن المونديال، الذي يقام في منتصف الموسم، ستساعده على التألق مع المنتخب الإنجليزي.

وأشار كين: "بالتأكيد، أفضل أن أذهب للعب الكثير من المباريات التي أشعر فيها بحالة جيدة. في بعض الأحيان بعد انتهاء الموسم في الصيف، يكون لديك فترة راحة ومن ثم يتعين عليك العودة للعب في الوقت الذي لم تلعب فيه الكثير من المباريات".

وشدد اللاعب الإنجليزي "يمكنك المحاولة والتدريب بقدر ما تستطيع ولكن المحصلة النهائية هي أنك بحاجة إلى أن تكون مستعدا لحشد كل طاقتك للمباريات، وهذا ما أحاول القيام به".

واختتم كين حديثه قائلا "أعتقد أن البطولات الكبرى تختبرك أكثر من حيث الضغط العالي. اللعب لإنجلترا دائمًا ما يكون ضغطًا كبيرًا ولكن في ظل بطولة كبرى هناك ، فإنه دائمًا ما يكون هناك حافز إضافي".

ويحلم منتخب إنجلترا بالتتويج بكأس العالم للمرة الثانية في تاريخه، بعدما سبق أن فاز بها مرة وحيدة، عندما استضافها على ملاعبه عام 1966.
 
 
 

كلمات دالة:
  • هاري كين،
  • منتخب انجلترا،
  • كاس العالم
طباعة Email