3 سيناريوهات اثنان منها في صالح مصر

التأهل مباشرة أو ملحق في قطر.. تطورات بشأن إعادة مباراة مصر والسنغال

ت + ت - الحجم الطبيعي

ملف اعادة مباراة مصر والسنغال لازال منظورًا أمام الاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA بعدما زادت حظوظ مصر في انتزاع قرار من الفيفا بإعادة المباراة وفقًا لما صرح به أعضاء مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم.

ويضغط الاتحاد المصري برئاسة جلال علام من خلال شكوى تقدم بها تضمنت مخالفات وتجاوزات عدة داخل الملعب وخارجه كفيلة بإصدار قرار من الاتحاد الدولي لصالح مصر، بإعادة المباراة التي جرت في داكار وانتهت لصالح السنغال بضربات الترجيح، وفقا لصدى البلد.

وفي حال خروج قرار من لجنة الانضباط بالفيفا فإن الأمر لن يخرج عن 3 سيناريوهات متوقعة وحاسمة بشأن إعادة المباراة، اثنان منها في صالح مصر.

أولاًــ التأهل المباشر
التأهل مباشرة دون إعادة مباراة مصر والسنغال كانت المفاجأة التي فجرها جلال علام رئيس الاتحاد المصري الذي قال في تصريحات إعلامية إن هناك بعض التجاوزات التي استند عليها الملف المقدم للجنة التظلمات ولا يوجد طلب بإعادة مباراة السنغال بل طلبنا حسم التأهل إلى نهائيات كأس العالم القادم.

وجاء حديث جمال علام متفائلًا على الرغم من تصريحاته عقب انتهاء اللقاء مباشرة أن قضية إعادة المباراة صعبة للغاية.

ثانيًا - إعادة المباراة في قطر
القرار الثاني الذي قد يكون لصالح المصريين هو الحكم بإعادة مباراة مصر والسنغال في قطر مع مباريات ملحق كأس العالم التي ستقام في الدوحة.

ويلعب في الملحق كل من الإمارات واستراليا، والفائز منهما يواجه بيرو من أجل بطاقة واحدة للتأهل، بينما تلعب نيوزيلندا مع كوستاريكا من أجل حسم البطاقة الأخيرة للتأهل.

وتقام مباريات الملحق النهائي المؤهل لكأس العالم في قطر في شهر يونيو القادم، ويستكمل بعدها عقد المتأهلين بشكل نهائي.

ثالثًا - إدانة السنغال
هذا القرار حال صدوره سيتضمن إدانة للسنغال وتوقيع عقوبات مالية واللعب بدون جماهير في المنافسات القادمة لكنه لن يقضي بإعادة المباراة.

وفي هذه الحالة سيتأهل منتخب السنغال بشكل مباشر ويشارك في مجموعته بشكل طبيعي في كأس العالم، بينما منتخب مصر سيفقد كل حظوظه باستثناء أمل واحد فقط.

سيسعى الاتحاد المصري لاستغلال تلك الإدانة ورفع قضية لدى المحكمة الرياضية الدولية كاس، وينتظر الحكم فيها قبيل بدء منافسات كأس العالم.

 

طباعة Email