العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أبرز محطات وأرقام "يورو 2020"

    شهدت بطولة كأس الأمم الأوروبية يورو 2020 الكثير من الأحداث اللافتة والمشاهد التي لا يمكن نسيانها، بالإضافة إلى أرقام وحقائق، رصدت صحيفة "آس" أبرزها.

    بعد فوز منتخب إيطاليا بلقب كأس الأمم الأوروبية يورو 2020، على حساب منتخب إنجلترا، أسدل الستار على بطولة يورو 2020 التي شهدت العديد من اللحظات التي لا تنسى.

    وفيما يلي أهم 9 محطات في يورو 2020:

    1- انطلاق بعد عام من التأجيل

    في تمام التاسعة من مساء 11 يونيو أطلق الحكم داني ماكيلي صافرة البداية معلنا انطلاق كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) بعد عام من التأجيل بسبب جائحة كورونا.

    وعلى الملعب الأولمبي في روما، قصت إيطاليا وتركيا شريط افتتاح مباريات البطولة التي أقيمت للمرة الأولى في 11 مقرا مختلفا. وافتتح التركي ميريح ديميرال أهداف البطولة عندما سجل بالخطأ هدفا في مرماه ليفوز منتخب "الأتزوري" في مستهل مسيرته بثلاثية بيضاء.

    2- إريكسن .. يصيب الجميع بالذعر

    أصاب كريستيان إريكسن، نجم منتخب الدنمارك، الجميع بالذعر الشديد عندما سقط مغشيا عليه في أرض الملعب في الدقيقة 43 من مباراة بلاده الافتتاحية أمام فنلندا بالجولة الأولى بسبب أزمة قلبية.

    وبفضل التدخل السريع للجهاز الطبي تم إنقاذ اللاعب على أرض ملعب باركين في كوبنهاجن، ليعود بعدها بثلاثة أيام للابتسام من على سريره في المستشفى.

    3- محطم الأرقام القياسية

    كان لا بد من تحقيق ذلك في حضور جماهيري كبير على ملعب بوشكاش أرينا، الذي يحمل اسم أسطورة في كرة القدم، والوحيد الذي كان مكتمل العدد في البطولة، حينما نجح النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في معادلة الرقم القياسي للمهاجم الإيراني علي دائي في عدد الأهداف الدولية بتسجيل 109 أهداف.

    كانت البرتغال في حاجة إلى التعادل أمام فرنسا ونجح رونالدو في تسجيل ثنائية من ركلتي جزاء ليحقق هذا الرقم القياسي. وقبلها حطم رونالدو أرقاما أخرى لمشاركته في خامس بطولة لليورو في مسيرته وأصبح أكثر لاعب يسجل أهدافا في أمم أوروبا ليتخطى الأسطورة الفرنسي ميشيل بلاتيني.

    4- دوناروما/راشفورد-سانشو.. وركلات الترجيح

    كان دوناروما الورقة الرابحة في فوز إيطاليا باللقب بتصديه لركلتي ترجيح في النهائي أمام إنجلترا ليقدم الحارس الجديد لفريق باريس سان جيرمان أوراق اعتماده كحارس عملاق.

    في المقابل أخفق كل من ماركوس راشفورد وجادون سانشو ليتواصل الحظ العثر لمنتخب إنجلترا في تحقيق لقب أوروبي.

    5- خيبة أمل مبابي

    وصل مهاجم سان جيرمان الشاب كيليان مبابي إلى البطولة باعتباره أحد الوجوه البارزة لكنه ودعها من الباب الخلفي بخيبة أمل كبيرة بعد أداء غير مقنع تحطم على صخرة الحارس السويسري يان سومر في ركلات الترجيح في ثمن النهائي.

    كان سومر موفقا للغاية في تصديه لركلة مبابي ليودع منتخب الديوك البطولة مبكرا بعد أن كان أحد المرشحين بقوة للقب، ونال اللاعب الشاب قسطا كبيرا من الانتقادات.

    6- شيك يسجل أجمل أهداف البطولة

    سجل التشيكي باتريك شيك، مهاجم باير ليفركوزن، ما اعتبره كثيرون أفضل هدف في البطولة. وبتسديدة متقنة من على بعد 50 مترا في مرمى الحارس الأسكتلندي ديفيد مارشال، دخل هدف شيك كتب التاريخ.

    7- بطولة تحت تهديدات «كوفيد-19»

    كان لزاما على يورو 2020 أن تتعايش مع جائحة كوفيد-19 التي ضربت دول القارة ومنتخباتها.

    وطالت الجائحة منتخب إسبانيا حيث تم استبعاد قائد الفريق سيرجي بوسكيتس في اللحظات الأخيرة بعد اكتشاف إصابته، وبالمثل منتخب السويد، الذي اضطر إلى الاستغناء عن اثنين من أهم لاعبيه هما ديان كولوسيفسكي (يوفنتوس) وماتياس سفانبرج (بولونيا).

    كما استبعدت البرتغال جواو كانسيلو بعد أن دخل الفريق المعسكر قبيل البطولة وتم استبداله بلاعب آخر.

    واضطرت كرواتيا أيضا للاستغناء عن أحد أهم لاعبيها، المهاجم إيفان بيرسيتش، عشية مواجهة إسبانيا في دور الـ16.

    وظهرت حالتان إيجابيتان في صفوف منتخب سلوفاكيا. المدافع دينيس فافرو وأحد أعضاء الجهاز الفني.

    وفقدت أسكتلندا لاعبها الواعد بيلي جيلمور، الذي غاب عن المباراة الحاسمة أمام كرواتيا في ثمن النهائي.

    8- إصابة سبينازولا

    كان لاعب فريق روما، ليوناردو سبينازولا، أحد الوجوه الواعدة في يورو 2020 حتى تعرض لإصابة بالغة في ربع النهائي أمام بلجيكا ليغادر اللاعب الإيطالي المباراة على محفة وسط الدموع. وأثبتت الفحوصات الطبية لاحقا إصابته بقطع في وتر أكيليس ستبعده عن الملاعب لعدة شهور. وأهدى له زملاؤه الفوز على إسبانيا في نصف النهائي. واعتبرت إصابته أخطر إصابات البطولة.

    9- فرنسا غارقة في أزمات داخلية

    لم يستطع منتخب فرنسا إخفاء المشاكل الداخلية التي يعاني منها خلال مشاركته في كأس أمم أوروبا، وأصبح من المعتاد أن يمر الفريق بأزمات خلال البطولات الكبرى، وبخاصة بين اللاعبين حيث نشب خلاف كبير بين كيليان مبابي وزميله أوليفيه جيرو قبيل انطلاق يورو 2020.

    وعقب الخسارة في ثمن النهائي أمام سويسرا تم الكشف عن وقوع مشاجرة بين والدة أدريان رابيو وعائلات بعض اللاعبين مثل بول بوجبا ومبابي بعد نهاية اللقاء وسط اتهامات متبادلة بتسبب أي من الثنائي في هدف سويسرا الثالث، وكذلك مبابي الذي أهدر ركلة ترجيح. 

    وفيما يلي أبرز أرقام وحقائق يورو 2020.

    1-الهدف الذي سجله فيديريكو كييزا نجم منتخب إيطاليا في شباك منتخب النمسا في دور الـ16 من البطولة يعني أن اللاعب انضم إلى والده إنريكو في قائمة مسجلي الأهداف بالبطولة عبر التاريخ، علما بأنهما أول لاعب ووالده يسجلان في اليورو.

    2-منتخب إنجلترا بات أول فريق يتصدر مجموعته في كأس أمم أوروبا بعد تسجيل هدفين فقط، فيما حافظ فريق الأسود الثلاثة ومنتخب إيطاليا على نظافة الشباك في ذلك الدور، علما بأن 4 منتخبات فقط من قبل حققت هذا الإنجاز.

    4- الانتصار الذي حققه منتخب إنجلترا على أوكرانيا برباعية نظيفة في الدور ربع النهائي شهد تسجيل فريق الأسود الثلاثة 4 أهداف في مباراة إقصائية ببطولة كبرى لأول مرة منذ نهائي كأس العالم 1966 أمام ألمانيا.

    5-منتخب إنجلترا بات أول فريق يحافظ على نظافة شباكه في أول 5 مباريات من بطولة كأس أمم أوروبا، فيما أصبح منتخب إسبانيا أول فريق يسجل 5 أهداف في مباراتين متتاليتين في البطولة، علما بأن انتصاره على سلوفاكيا بنتيجة 5-0 عادل أكبر فوز في تاريخ النهائيات.

    8- فوز منتخب إسبانيا على كرواتيا بنتيجة 5-3 في دور الـ16 هو ثاني أكثر لقاء شهد أهدافا في تاريخ كأس أمم أوروبا، والأول الذي يشهد 8 هدافين مختلفين. كذلك حقق منتخب البرتغال العلامة الكاملة في تاريخ مشاركاته بالبطولة، باجتيازه دور المجموعات في 8 مشاركات.

    9- باتريك تشيك مهاجم منتخب التشيك بات تاسع لاعب في تاريخ كأس أمم أوروبا يسجل 5 أهداف في نسخة واحدة من البطولة.

    13- منتخب إسبانيا سجل 13 هدفا في كأس أمم أوروبا «يورو 2020»، وهو أكبر سجل تهديفي لفريق «لاروخا» في نسخة واحدة من البطولة القارية، علما بأنه سجل 12 هدفا في كل نسخة من نسختي 2008 و2012، اللتين شهدتا فوزه باللقب.

    14- كريستيانو رونالدو قائد منتخب البرتغال حقق رقمين مهمين في كأس أمم أوروبا «يورو 2020»، إذ أصبح أول لاعب يشارك ويسجل في 5 نسخ مختلفة، كما بات أفضل هداف في تاريخ البطولة بـ14 هدفا.

    18- هناك 18 هدفا تم تسجيلهم في 4 مباريات ببطولة كأس أمم أوروبا يوم 23 يونيو الماضي، وهو أكثر يوم شهد تسجيل أهداف في تاريخ البطولة.

    22- مباراة فرنسا والبرتغال التي انتهت بالتعادل بهدفين لمثلهما كانت أول مباراة تشهد تسجيل كريم بنزيما دون فوز «الديوك»، علما بأن الفريق الأزرق فاز في الـ22 مباراة التي سجل فيها نجم ريال مدريد.

    25- آخر 25 هدفا سجلها هاري كين مع منتخب إنجلترا جاءت كلها في مباريات رسمية.

    36- جورجيو كيليني مدافع منتخب إيطاليا بعمر 36 عاما و331 يوما بات أكبر قائد يرفع لقب كأس أمم أوروبا عبر التاريخ، فيما أصبح ليوناردو بونوتشي زميله في الآتزوري بعمر 34 عاما و71 يوما أكبر لاعب يسجل في المباراة النهائية.

    53- منتخب إيطاليا حقق لقب كأس أمم أوروبا للمرة الثانية بعد 53 عاما من لقبه الأول عام 1968، وهي أطول فترة بين لقبين لفريق واحد في تاريخ البطولة.

    109- الهدفان اللذان أحرزهما كريستيانو رونالدو نجم منتخب البرتغال في مرمى منتخب فرنسا في دور المجموعات رفعا رصيده من الأهداف الدولية إلى 109 أهداف، ليتساوى مع الهداف التاريخي للمنتخبات الإيراني علي دائي.

    142- كأس أمم أوروبا «يورو 2020» شهدت تسجيل 142 هدفا، وهي أكثر نسخة من حيث الأهداف في تاريخ البطولة، بمعدل 2.78 هدف في المباراة الواحدة، وهو أيضا أكبر معدل تهديفي.

    كلمات دالة:
    • إيطاليا،
    • إنجلترا ،
    • كأس الأمم الأوروبية
    طباعة Email