00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الحلم الإنجليزي يصطدم بالطموح الأوكراني في «أمم أوروبا»

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعدما تمكنت أخيراً من فك عقدتها الألمانية وتحقيقها فوزها الأول في الأدوار الإقصائية منذ 1996، تنتقل إنجلترا الحالمة بأول لقب لها في بطولة أمم أوروبا، إلى روما .

حيث تصطدم اليوم في ربع نهائي كأس أوروبا بمنتخب أوكراني طامح في المزيد على الرغم من أنه ليس لديه أي شيء ليخسره لأن مجرد وصوله إلى هذه المرحلة يشكل إنجازاً تاريخياً لهذا البلد السوفييتي السابق.

ونجح الإنجليز وأمام 40 ألف متفرج احتشدوا في مدرجات «ويمبلي» في إقصاء الغريم التاريخي منتخب ألمانيا بالفوز عليه 2 - 0، ليحافظوا بذلك على شباكهم نظيفة في المباريات الأربع التي خاضوها في هذه النهائيات.

وبعدما خاضت جميع مبارياتها في دور المجموعات ولقاء ثمن النهائي ضد ألمانيا على «ويمبلي»، تغادر إنجلترا عاصمتها للمرة الأولى من أجل الانتقال إلى روما حيث ستلعب بغياب مشجعيها المقيمين في المملكة المتحدة بقرار من السلطات الإيطالية ضمن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا.

وتأمل إنجلترا ألا ينتهي المشوار عند أبواب الملعب الأولمبي من أجل العودة مجدداً إلى «ويمبلي» لخوض نصف النهائي أمام 60 ألف متفرج هذه المرة ولما لا النهائي أيضاً. وتعول أوكرانيا بشكل خاص على نجميها في الدوري الإنجليزي الممتاز ألكسندر زينتشينكو «مانشستر سيتي» الذي افتتح التسجيل أمام السويد، وأندري يارمولينكو «وست هام».

مواجهة صعبة

ويقف المنتخب التشيكي عائقاً أمام رغبة الدنمارك بتكرار إنجاز عام 1992 عندما فجرت مفاجأة مدوية بفوزها بلقب كأس أوروبا لكرة القدم، وذلك عندما يتواجه المنتخبان في الدور ربع النهائي من البطولة القارية على الملعب الأولمبي في باكو اليوم. واجه المنتخب الدنماركي خطر الخروج باكراً من دور المجموعات بخسارته أمام فنلندا 0 -1 وبلجيكا 1 - 2.

ومع مساندة جماهيرية في كوبنهاغن، تخطى الدنمارك نظيره روسيا 4 -1 في المباراة الثالثة، وأنهى المجموعة الثانية في المركز الثاني، قبل أن يخوض الدور ثمن النهائي في أمستردام حيث اكتسح ويلز برباعية نظيفة. وغابت الدنمارك عن المربع الذهبي لإحدى البطولات الكبرى منذ أن رفعت كأس البطولة القارية قبل 29 عاماً.

وكان حينها قد فشل المنتخب في التأهل إلى النهائيات التي خاضها لاحقاً كبديل عن يوغسلافيا وتمكن من تفجير المفاجأة بتحقيق اللقب. ويعتمد المنتخب التشيكي في مسيرته إلى ربع نهائي «يورو 2020» على دفاع صلب لم تهتز شباكه سوى مرتين في 4 مباريات، وعلى هداف من الطراز الرفيع هو باتريك تشيك.

 

طباعة Email