موراتا يكشف عن تلقيه تهديدات بالقتل وعائلته بسبب «يورو 2020»

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف ألفارو موراتا، أن عائلته تعرضت للتهديدات، من قبل مشجعين أسبان وصفهم بـ«المرضى»، ويرسلون الإساءة له وزوجته أليس كامبيلو، وأبنائه الثلاثة الصغار، ويمنعونه من النوم ليلاً، بعد البداية الصعبة لمهاجم إسبانيا في كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020».

وأهدر اللاعب البالغ من العمر 28 عاماً، عدة فرص في التعادل مع السويد وبولندا، ثم أهدر ركلة جزاء في مباراة المجموعة الأخيرة ضد سلوفاكيا، واعترف موراتا بأنه قضى ليالي بلا نوم، وسط تصيد المشجعين لعائلته.

وقال موراتا لبرنامج تليفزيوني: «ربما لم أقم بعملي كما ينبغي، وأتفهم أنني أتعرض للنقد لأنني لم أسجل هدفاً، لكنني أتمنى أن يضع الناس أنفسهم في مكاني ويتلقون التهديدات، ويقال لهم إن أطفالك يجب أن يموتوا، ولم أنم طوال الأيام القليلة الماضية بسبب الخوف والضغط، وأنا سعيد جداً، لكن يزعجني ألا أقوم بعملي جيداً».

وتعرض اللاعب، لانتقادات شديدة من قبل مشجعي إسبانيا، حتى قبل بدء البطولة، واتهمهم بتوجيه انتقادات له أكثر من اللاعبين الآخرين في الفريق، وقال: «يبدو أن علي أن أكون على دراية بالناس، بدلاً من القيام بعملي، وهم يؤذونني فقط، وهذا ما أردت قوله، وهو أمر مبالغ فيه كثيراً».

طباعة Email