العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    هولندا تحقق العلامة الكاملة بفوز كبير على مقدونيا

    حققت هولندا العلامة الكاملة في دور المجموعات بفوزها الثالث تواليا وكان على مقدونيا الشمالية بثلاثية نظيفة الاثنين في امستردام ضمن الجولة الثالثة الأخيرة لمنافسات المجموعة الثالثة.
    وسجل ممفيس ديباي (24) وجورجينيو فينالدوم (51 و58) الاهداف.

    وكانت هولندا تغلبت ايضا على اوكرانيا 3-2 وعلى النمسا بهدفين نظيفين، فحذت حذو ايطاليا التي حصدت 9 نقاط من 9 ممكنة في المجموعة الاولى.

    وعلى الرغم من ضمان هولندا التأهل وصدارة مجموعتها في نهاية الجولة الثانية، ارتأى مدربها فرانك دي بور عدم اراحة لاعبي الصف الاول ومنح الفرصة لبعض لاعبي الصف الثاني، واكتفى باجراء تبديلين من خلال اشراك جناح ايندهوفن السريع دونييل مالن والنجم الواعد في صفوف اياكس امستردام راين غرافنبيرخ على حساب فوت فيغهورست ومارتن دي رون.

    في المقابل، خاض قائد مقدونيا الشمالية المخضرم غوران بانديف اخر مباراة دولية له بعد ان اعلن انه سيعتزل في نهاية لقاء اليوم.

    وسجل بانديف 38 هدفاً في 122 مباراة دولية علماً بأن الأولى له كانت عام 2001.

    وسجل بانديف الفائز بصفوف إنتر الايطالي بدوري أبطال أوروبا عام 2010، هدف تأهل منتخب مقدونيا الشمالية إلى أول بطولة كبرى لها في مباراة الملحق ضد جورجيا في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

    كما نال شرف تسجيل أول أهداف مقدونيا الشمالية في كأس اوروبا 2020 عندما أدرك التعادل في مرمى النمسا قبل أن يسقط فريقه 1-3.

    وتألق في صفوف هولندا جناحها ديباي المنتقل قبل يومين الى برشلونة الاسباني، فسجل هدف الافتتاح وكانت له اليد الطولى في الهدفين الاخرين.

    وكان المنتخب المقدوني الذي يشارك في اول بطولة كبرى له الطرف الافضل في الدقائق العشر الاولى، وسجل هدفا بواسطة ايفان تريكوفسكي لكن الحكم الغاه بداعي التسلل (10)، ثم اصاب الكسندر ترايكوفسكي اسفل القائم بتسديدة من خارج المنطقة (22).

    وشن المنتخب الهولندي هجمة سريعة بدأها مالن وتخلص ببراعة من لاعبين في وسط الملعب قبل ان يتبادلها مع ديباي ليتابعها الاخير بيسراه داخل الشباك (24).

    ورفع ديباي رصيده من الاهداف الدولية الى 28 هدفا في 67 مباراة، كما نجح في 22 تمريرة حاسمة ايضا.

    وكاد دنزل دمفريس، احد اكتشافات البطولة، يسجل الهدف الثاني عندما تلقى كرة متقنة من مالن لكن الحارس خرج في التوقيت المناسب ليمنعه من تسجيل هدفه الثالث في البطولة (31).

    وعزز المنتخب الهولندي تقدمه بعد مجهود فردي لديباي الذي مرر كرة على طبق من ذهب باتجاه قائده فينالدوم المتربص امام المرمى ليتابعها من مسافة قريبة داخل الشباك (55).

    وتصدى حارس هولندا المخضرم مارك ستيكيلنبرغ ببراعة لكرة سددها اينيس باردي من ركلة حرة مباشرة (56).
    وسرعان ما اضاف فينالدوم الهدف الثالث لمنتخب بلاده والثالث له في البطولة (58)، رافعا رصيده من الاهداف الدولية الى 25 هدفا في 78 مباراة.

    وتقاسم فينالدوم صدارة ترتيب الهدافين مع التشيكي باتريك شيك والبرتغالي كريستيانو رونالدو.
    وكاد البديل فيغهورست يضيف الرابع بعد ثوان قليلة من نزوله لكن العارضة تصدت لمحاولته (67).
     

    كلمات دالة:
    • منتخب هولندا،
    • مقدونيا الشمالية،
    • كأس امم اوروبا
    طباعة Email