«العنابي» يفجر غضب المقدونيين قبل «يورو 2020»

تعرضت مقدونيا الشمالية، لمشكلة طريفة قبل أيام من مشاركتها الأولى في كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020»، إذ تسلم اتحادها لكرة القدم، زي منتخبها الجديد باللون الخطأ، وبدلاً من اللون الأحمر والأصفر اللامع المعتاد، وصلهم طقم باللون العنابي، وهو ما تسبب في رد فعل غاضب في الدولة الواقعة في شرق أوروبا.

وجاء الغضب الجماهيري طبيعياً، لأن هذه هي أول بطولة تتأهل لها مقدونيا على الإطلاق، والألوان التقليدية للبلاد هي إشارة إلى رمز يعود تاريخه إلى العاصمة الأولى لملوك مقدونيا القدامى، وهو ما اضطر محمد سجديني، رئيس الاتحاد المقدوني لكرة القدم، إلى الاعتذار.

وتلعب مقدونيا في المجموعة الثالثة مع منتخبات هولندا، أوكرانيا والنمسا، ويقطن الدولة الواقعة في شرق أوروبا، 2.1 مليون شخص، وحصلت على اسمها الحالي في فبراير 2019، بعد تسوية نزاع طويل الأمد مع جارتها اليونان تحت رعاية الأمم المتحدة.

ويعد جوران بانديف مهاجم جنوة، من أبرز لاعبي مقدونيا، بمشاركته في 119 مباراة سجل خلالها 37 هدفاً، ولديه 499 مباراة بالدوري الإيطالي، و105 أهداف خلال مسيرته مع أندية إنتر ميلان، لاتسيو ونابولي.

طباعة Email