بعد حصوله على جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي

أحمد خليل: عيني على لقب أفضل لاعب في آسيا

عمر جمعة

بات لاعب منتخبنا الوطني والنادي الأهلي لكرة القدم أحمد خليل أبرز لاعب إماراتي يحصد جوائز الإبداع الشخصية منذ أن بدأ لاعبا ناشئا توج بلقب هداف الخليج مع منتخبنا الوطني للناشئين في المملكة العربية السعودية عام ‬2006، ثم هدافا لبطولة آسيا لمنتخبات الشباب وأفضل لاعب في البطولة التي أقيمت في السعودية أيضا عام ‬2008، بالإضافة إلى الفوز مع منتخبي الناشئين والشباب بلقبي كأس الخليج وآسيا للمنتخبات. وحصد خليل في عام ‬2008 جائزة أفضل لاعب شاب في آسيا رغم أنه من أصغر اللاعبين سنا في البطولة، وأفضل لاعب عربي صاعد، ثم حصد لقب هداف كأس الخليج للمنتخبات الأولمبية ولقب البطولة التي أقيمت قبل أشهر في العاصمة القطرية الدوحة، ثم الميدالية الفضية مع منتخبنا الأولمبي في دورة الألعاب الآسيوية، قبل أن يتوج بالجائزة التقديرية لجائزة «محمد بن راشد للإبداع الرياضي» كرياضي صاعد حقق نجاحا متميزا، ليصبح أكثر لاعب إماراتي حقق ألقابا شخصية في غضون السنتين الأخيرتين.

فخر وشرف

ويعلق اللاعب أحمد خليل الذي يتأهب مع منتخبنا الوطني لخوض غمار نهائيات كأس آسيا المزمع إقامتها في قطر يناير المقبل، على ظفره بالجائزة التقديرية لجائزة «محمد بن راشد للإبداع الرياضي» كرياضي صاعد حقق نجاحا متميزا بالقول: مما لاشك فيه أن الجائزة عزيزة على قلوبنا كونها تحمل اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ولي الشرف أن أحصل على الجائزة التقديرية كرياضي صاعد، وحصولي على تلك الجائزة نتيجة للجهد الكبير الذي بذلته خلال الفترة السابقة، والحصول على الجائزة يعطيني دافعا معنويا لمواصلة مسيرتي بنجاح في ملاعب كرة القدم.

وكشف أحمد خليل عن طموحه و(مشروعه) المقبل وهو الحصول على لقب أفضل لاعب في آسيا في البطولة المقبلة للمنتخبات في الدوحة، ولكن لتحقيق هذا المراد لابد من جهد شخصي وجماعي كبيرين من أجل دفع عجلة المنتخب إلى الأمام في البطولة القارية.

حظوظ الأبيض

وبسؤاله عن حظوظ منتخبنا في البطولة الآسيوية المزمع إقامتها في قطر يناير المقبل، أجاب خليل: نتطلع لتحقيق أفضل نتيجة في البطولة، وكما أشرت من قبل هذا يتطلب جهدا كبيرا مني وزملائي اللاعبين، وأعتقد أن منتخبنا سيدخل في منافسة قوية مع منتخبي كوريا الشمالية والعراق اللذين أعتبرهما الأقوى في المجموعة وذلك من أجل الظفر ببطاقتي التأهل إلى الدور الثاني، ويبقى التوفيق.

ضياع الذهبية

ونجح أحمد خليل مع باقي رفاقه في وضع منتخبنا الوطني الأولمبي على منصة التتويج في دورة الألعاب الآسيوية التي استضافتها الصين مؤخرا، حيث نال «الأبيض» الميدالية الفضية عقب خسارته المباراة النهائية أمام اليابان بهدف نظيف، وعن تقييمه لمشاركة «الأولمبي» في الآسياد، قال: كان طموحنا الميدالية الذهبية، ولكن الحمد لله أن الفريق نجح في التأهل إلى المباراة النهائية والحصول على الميدالية الفضية، لاسيما وأنها الميدالية الأولى للمنتخبات الإماراتية للكرة في دورة الألعاب الآسيوية.

ولكن المهم في الموضوع اننا كلاعبين عدنا من البطولة راضين عن أنفسنا، وعن ما قدمناه في البطولة

الأهلي والدوري

وعن المشوار المتبقي للأهلي في بطولة الدوري وموقفه من المنافسة وحظوظه في الظفر باللقب بعد مؤشرات الجولات الثماني التي انقضت من عمر الدوري، أجاب قائلا: مشوار الدوري مازال طويلا، وبغض النظر عن كوننا في المركز الخامس حاليا على سلم الترتيب، إلا ان ما اتمناه أن نقدم كلاعبين الأفضل لدينا في الجولات القادمة في البطولة من أجل مواصلة المنافسة على اللقب، وحقيقة أتمنى الفوز مع الأهلي ببطولة الدوري.

تعليقات

تعليقات