تمريرة

هكذا دانة الدنيا.. تبهر الدنيا

تحدي اللياقة في نسخته الأخيرة..‏

تحول إلى حدث عالمي..‏

شارك فيه كل الأعمار والجنسيات..‏

هكذا دانة الدنيا، تبهر الدنيا..‏

بأفكار جديدة وابتكارات..‏

واجهت كورونا والظروف بنجاح.. ‏

ولا عجب، إنها الإمارات.‏

طباعة Email
تعليقات

تعليقات