العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إقالات في وزارة الشباب والرياضة الجزائرية بسبب "حافلة العار"

    أقال الوزير الأول الجزائري، أيمن بن عبد الرحمن، وبأمر من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، كلاً من الأمين العام والمدير العام لوزارة الشباب والرياضة، بسبب فضيحة ”حافلة العار“، التي خصصت لاستقبال رياضيي ذوي الهمم بعد عودتهم من الألعاب البارالمبية.

    كما ستتم مواصلة عملية التحقيق لمحاسبة كل المتسببين في الحادثة، بحسب وسائل إعلام محلية.

    وكان وزير الشباب والرياضة، عبد الرزاق سبقاق، أكد في ندوة صحفية عقدها أمس بأن فضيحة الحافلة التي تم تخصيصها لذوي الاحتياجات الخاصة، العائدين من طوكيو، منذ أيام مضت، لن تمر مرور الكرام. 

    وتحدث الرجل الأول على مستوى وزارة الشباب والرياضة قائلاً: أنا مصدوم لما شاهدت، ما حدث أمر غير مقبول تماما، وسيتم اتخاذ إجراءات إدارية في حق المسؤولين، وبعض المسؤولين ستتم إقالتهم“.

    وهو ما تم بالفعل بعد حوالي ساعة من نهاية الندوة الصحفية التي عقدها الوزير على مستوى مركب محمد بوضياف.

    وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا صورا توثق لحظة نقل أبطال الجزائر “البارالمبيين” من المطار، على متن حافلة مؤجرة صغيرة وقديمة، لا تراعي الوضع الخاص برياضيي أصحاب الهمم في حال الصعود أو النزول منها.

    كلمات دالة:
    • أيمن بن عبد الرحمن ،
    • عبد المجيد تبون،
    • الألعاب البارالمبية،
    • طوكيو
    طباعة Email