عبد العزيز العنبري: نبحث عن «سوبر» بين المقيمين

مباراة الشارقة وشباب الأهلي تحدد معالم المنافسة في الدوري | البيان

قاد فريقه نحو البطولات واستعادة الأمجاد، عندما حلّق معه بدرع دوري الخليج العربي في النسخة الماضية، بعد 23 عاماً من الغياب، ليعيد الشارقة مجدداً إلى منصات التتويج بصبر وعمل دؤوب، وفي الموسم الحالي، قنص لقب كأس «سوبر» الخليج العربي، وتربع فريقه على قمة الدوري لجولات عدة، قبل أن يتراجع إلى الوصافة، لكنه عازم على تخطي الصعاب والإبقاء على فريقه ضمن الكبار.. إنه المدرب الوطني عبد العزيز العنبري، الذي ناقش «البيان الرياضي» معه جديد الفريق، والطموحات والتطلعات في الفترة المقبلة، وأكد صعوبة التغيير في اللاعبين الأجانب في الوقت الحالي، لصعوبة إيجاد البديل المناسب، وأن البحث عن لاعب مقيم «سوبر»، هو الحل المناسب لتعويض غياب إيغور.

كيف ترى فترة التوقف، وهل خدمت الشارقة؟

فترة التوقف إيجابية للفريق، ونسعى في هذه المرحلة لتصحيح السلبيات التي وقعنا فيها في المباريات الأخيرة، إلى جانب عودة بعض المصابين، مثل شاهين عبد الرحمن، الذي عاد إلى التدريب، وعودته ستكون إيجابية، ونتطلع إلى التوفيق في اختيار بعض اللاعبين من فئة المقيمين، الذين نقوم باختبارهم حالياً، وأن نستفيد من التوقف في ضم لاعبين جدد من هذه الفئة، بحيث يشكلون إضافة للفريق.

كيف شاهدت مردود الفريق في وديتي مصفوت وعجمان؟

تركيزنا الأكبر انصب على اختبار اللاعبين الجدد من المقيمين، الذين سيدعمون الفريق في الفترة المقبلة، هذا كان هدفنا أكثر من تركيزنا على الجوانب التكتيكية والبدنية، لأن المرحلة المقبلة تحتاج إلى أكثر من لاعب يكون جاهزاً، خاصة أن الدور الثاني سيكون صعباً، كما أننا سنشارك في البطولة الآسيوية.

وهل تم حسم الاختيار بالفعل؟

للأسف، لم يتم الحسم بعد، حيث قمنا في الفترة الأخيرة باختبار عدد من اللاعبين في لقائي مصفوت وعجمان، وفي مواجهتنا مع «البرتقالي»، اختبرنا 4 لاعبين دفعة واحدة، وسيأخذون فرصتهم بشكل أكبر في الأيام المقبلة، وتوجد صعوبة في الحصول على البديل المناسب، سواء كان لاعباً مواطناً أو مقيماً، ونسعى مع الإدارة إلى اختيار العناصر المناسبة.

تردد أن الشارقة سيتعاقد مع أجنبي «سوبر» بديلاً لإيغور لحين شفاء الأخير؟

خططنا في الفترة الحالية، تتمثل في ضم لاعب مقيم يمتلك مستويات فنية عالية، وأن يكون أساسياً في ناديه، ومن الممكن لهذا اللاعب لو عثرنا عليه أن يعوض شيئاً ما من غياب إيغور، لكن ما زالت هناك صعوبة في إيجاده.

هل سنشهد تغييراً في المحترفين الأجانب؟

التغيير في المرحلة الحالية صعب، ومن الصعب أن تجد البديل المناسب في حال لو تخليت عن أي لاعب أجنبي، هناك عمل كبير نقوم به حالياً، لكن تركيزنا الأكبر على اختيار اللاعبين المقيمين.

ذكرت سابقاً أن الشارقة يحتاج إلى جناح، فهل أصبحت حاجة الفريق إلى جناح ولاعب سوبر؟

بالفعل، سبق أن أشرت إلى أن الفريق بحاجة إلى جناح، بعد التحاق طارق الخديم بالخدمة الوطنية، وحالياً نحتاج إلى لاعبين على الأقل، أحدهما في مركز الجناح، والثاني يكون صانع ألعاب، ليعوض شيئاً من غياب «إيغور»، ومن الصعب حالياً إيجاد لاعبين مواطنين بهذه المواصفات، لذا، نبحث عن لاعبين يتم قيدهما في فئة «مقيم».

وماذا عن حراسة المرمى، بعد التحاق أحمد ديدا بالخدمة الوطنية؟

لا توجد مشاكل في حراسة المرمى، والأمور تمضي على أكمل وجه، كما أنه من الصعب أن تفرط الأندية في حراسها المميزين.

ماذا عن أحوال المصابين؟

مؤخراً، تعرض ريان مينديز لإصابة بسيطة، ويحتاج إلى الراحة، لكنه سيعود قريباً إلى التدريبات، وبالنسبة لإيغور، فقد أجرى عملية جراحية، ويحتاج إلى وقت طويل للعودة، وبالنسبة لشاهين عبد الرحمن، فقد تماثل للشفاء، وبات جاهزاً للمشاركة.

وماذا عن لقاء شباب الأهلي؟

الجميع يعلم أن شباب الأهلي هو الأفضل حالياً من كل النواحي، لكن لا بد أن تمتلك الطموح، وأن تسعى للخروج بنتيجة إيجابية، وندرك صعوبة المباراة، وقوة شباب الأهلي، والوضع الحالي الذي يعيشه، لكن لا بد من التفاؤل.

البطولة «الآسيوية» على الأبواب، فما طموحكم فيها؟

طموحنا الظهور بشكل مشرف، بعيداً عن أي ظرف، لأننا في النهاية نمثل الدولة في المحفل الآسيوي وثقتي كبيرة في اللاعبين.

ما رأيك في منتخبنا الأولمبي؟

شيء مفرح أن لدينا مجموعة مميزة من اللاعبين ضمن صفوف منتخبنا الأولمبي، وهذه العناصر ستكون داعماً قوياً للمنتخب الأول ،التأهل إلى طوكيو يحتاج عمل كبير، وتكاتف من الجميع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات