الطارق العامري لـ«البيان الرياضي»:

حلبة ياس جاهزة لأقوى سباقات الفورمولا1

حلبة مرسى ياس ارتدت أبهى حلة استعداداً لسباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 | البيان

أكد الطارق العامري الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس، أن الحلبة أنهت استعداداتها لاستضافة أقوى سباقات الفورمولا1، والفعاليات المصاحبة لجائزة الاتحاد للطيران الكبرى أبوظبي 2019، الجولة الختامية من بطولة العالم للفورمولا1، التي تنطلق غداً، وتستمر حتى الأحد المقبل، وبالشكل الذي يجعل ختام البطولة العالمية، أفضل مما يكون للموسم الحالي، مشيراً إلى أن الحلبة شهدت تطوراً كبيراً وأدخلت تحسينات كثيرة على الخدمات المقدمة لجعل تجربة المتابعين للسباق فريدة من نوعها مثلما اعتادت الحلبة في كل عام، وكشف العامري، في حوار خاص مع «البيان الرياضي»، أن عدد المتفرجين الذين تابعوا سباق الجائزة الكبرى للفورمولا1 على حلبة مرسى ياس في أبوظبي خلال 10 سنوات، بلغ أكثر من مليون متفرج منذ عام 2009، الذي شهد أول سباق يقام على أرض العاصمة، مؤكداً أن الأرقام والإحصائيات خلال العشر سنوات الماضية، تؤكد أن الحلبة استطاعت تحقيق المعادلة الفريدة كواحدة من أكثر حلبات سباقات الفورمولا1 تفرداً في العالم، وأنها بعيدة عن التأثيرات التي قد تطال الفورمولا1 وخرجت بسببها العديد من الحلبات في السنوات الأخيرة.

تطوّر هائل

وقال: «سباق الفورمولا1 في العاصمة أبوظبي شهد تطوراً هائلاً منذ النسخة الأولى، خاصة على صعيد الحضور الجماهيري، إذ كان عدد الجماهير من خارج الدولة في 2009 يشكل نسبة 10% من إجمالي الحضور، وفي العام الحالي ارتفعت النسبة لتشكل 70% من خارج الدولة وهو تطور كبير في العمل، إضافة إلى أرقام المتابعات والتغطيات الإعلامية، منها أكثر من مليار شخص تابع السباق خلال تلك المدة عبر شاشات التلفاز، وأكثر من 7 مليارات عرض على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي في عام 2018 فقط».

فعاليات جديدة

وأضاف: سباق الجائزة الكبرى العام الحالي سيشهد برامج وفعاليات جديدة للجمهور سواء في القرية التراثية التي تقام أنشطتها تحت مظلة منظمة اليونيسكو وبالتزامن مع احتفالات الدولة بالعيد الوطني الثامن والأربعين، وبالتعاون مع دائرة السياحة والثقافة، كما سيشهد إقامة مزاد يعد الأول من نوعه للسيارات النادرة، منها مزاد على سيارة أسطورة الفورمولا1 الألماني مايكل شوماخر، لافتاً إلى أن تطور برامجها جاء بناء على معطيات التواصل مع الجمهور بصفة مستمرة، وأشار إلى أن الجائزة هذا العام ستشهد سباق الفورمولا4 المصاحب، ويعد منصة لتحسين مهارات السائقين وإكسابهم الخبرات وإظهار المواهب الشابة.

أفضل احتفالية ختامية

وعن حسم لقب بطولة العالم لصالح البريطاني لويس هاميلتون ومدى تأثيره على السباق في أبوظبي، شدد على أن جائزة الاتحاد للطيران الكبرى، تعد أفضل احتفالية لختام الموسم ولن يؤثر حسم البطولة على السباق وإثارته، خاصة أن السائقين والفرق يريدون ختام الموسم بأفضل صورة وتجميع أكبر عدد من النقاط، وهو ما حدث في سنوات سابقة ولم يتأثر السباق في ياس، خاصة أن الأرقام والتقارير تؤكد عدم وجود اختلاف سواء في الحضور الجماهيري أو حجم بيع التذاكر، لاسيما بعد نفاد بيع التذاكر أو المنافسة والتغطية الإعلامية، بل على العكس فتوقيت الجائزة كختام للبطولة مناسب تماماً، ويقام هذا العام بالتزامن مع احتفالات الدولة بالعيد الوطني.

هيمنة فريق «مرسيدس»

وعن هيمنة فريق مرسيدس وسائقه لويس هاميلتون وإحرازه بطولة العالم للمرة السادسة في تاريخه أوضح أن ما حققه هاميلتون يعد إنجازاً بكل المقاييس ويضعه كسائق أسطوري في الفورمولا1 بعدما بات ثاني أكثر سائق تحقيقاً للبطولة بعد شوماخر، مؤكداً أن هيمنة أحد الفرق على البطولة أمر اعتيادي في الفورمولا1 ويحدث كل فترة أو حقبة من الزمن وهو أمر إيجابي، وهناك فرق وسائقون شباب يتطورون بشكل كبير، وشكلوا منافسة قوية على مدار العام الحالي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات