النجم الغائب 6 سنوات يقلب أوراقه مع « البيان الرياضي»:

فيصل خليل: عشقي التحدي أعادني للملاعب

بعد غياب عن الكرة 6 سنوات، يعود فيصل خليل نجم منتخبنا الوطني وشباب الأهلي السابق، إلى الملاعب، عبر بوابة نادي الحمرية، أحد فرق «الهواة»، ما يعتبر مفاجأة كروية من العيار الثقيل، وظهر فيصل خليل «36 عاماً»، في تدريبات فريق الحمرية بمستوى طيب، ولا يزال يحتفظ برشاقته ولياقته، التي لم تتأثر بسنوات الابتعاد، ما جعل إدارة النادي تتعاقد معه رسمياً لمدة عام، وبعد التوقيع الرسمي، فتح فيصل خليل قلبه لـ «البيان الرياضي»، وتحدث عن أسباب عودته للملاعب وطموحه المقبل، ورأيه في دوري الخليج العربي، وتوقعاته لمسيرة المنتخب خلال المرحلة المقبلة.

أسباب

السؤال الذي يفرض نفسه في البداية.. لماذا العودة؟

العودة ليست من أجل المال، كما يعتقد البعض، وإنما بسبب روح التحدي داخلي، وحبي لكرة القدم، وهذا الحب هو الدافع الأكبر للعودة، وخلال السنوات الماضية، لم أتوقف عن المران ولعب الدورات الكروية، وتألقت فيها، وشعرت برغبتي في العودة، مع دعم وتشجيع أصدقائي، وحينما جاءني عرض الحمرية، لم أتردد، واعتبرته فرصة لتحقيق رغبتي، وإعلان التحدي مع نفسي، وأشكر إدارة النادي على ثقتها في شخصي، وتحميلي مسؤولية مع زملائي، وأتمنى أن أكون إضافة للفريق، خاصة أنني لست بغريب عن الحمرية، فهو بيتي الأول في مسيرتي الكروية.

عامل السن

وهل ترى أن عامل السن «36» عاماً، ممكن أن يحد من طموحك داخل المستطيل الأخضر؟

السن رقم لا أنظر إليه كثيراً، خاصة أن هناك لاعبين يلعبون بالدوري وهم في عمر أكبر، هل تعلم أنني اجتزت جميع اختبارات اللياقة البدنية مع الحمرية بتفوق، ومن فضل الله أنني أحافظ على لياقتي ورشاقتي، ولعل هذا دافع كبير لي للإجادة خلال الفترة المقبلة، ورشاقتي جعلت البعض يقدم لي عروضاً خلال السنوات الماضية، ولكني كنت أرفضها، حتى اقتنعت بفكرة العودة، ووجدت الحمرية المكان المناسب للعودة للملاعب مرة أخرى.

سنوات الابتعاد

هل أنت نادم على سنوات الابتعاد عن كرة القدم بالأندية؟

بالفعل حزين على ضياع تلك السنوات، خاصة أنها سنوات العطاء لأي لاعب، ولكن لدي إحساس أنني سأعوضها مع فريق الحمرية، وللعلم، ما كنت سأرجع للملاعب إلا إذا كنت على يقين أنني سأضيف شيئاً للفريق الذي انضممت له، ولعل استقبال إدارة النادي والجهاز الفني وزملائي اللاعبين، يزيد من حماسي، ويكون دافعاً للتميز.

دوري الهواة

هل تتابع دوري الهواة، وما انطباعك عنه؟

أتابع دوري الهواة إلى حد ما، خاصة من أجل متابعة بعض أصدقائي اللاعبين، وأرى أن منافساته قوية، ويحتاج إلى جهد كبير، وإن شاء الله نتعاون جميعاً، كإدارة نادي الحمرية واللاعبين والجماهير، بجانب دعم الإعلام، من أجل المنافسة على الصدارة، والتأهل إلى دوري المحترفين لأول مرة في تاريخ النادي.

المهاجم المواطن

كيف ترى فرص لعب المهاجم المواطن وسط اللاعبين الأجانب؟

المهاجم المواطن مظلوم، لأن جميع الأندية، سواء في دوري الدرجة الأولى أو «المحترفين»، تستعين بمهاجمين أجانب، ما صعب من مهمة مشاركة العنصر المواطن، وحالياً زادت الصعوبة بمشاركة المقيمين ومواليد الدولة، ما قلل من فرص مشاركة المهاجمين المواطنين الذين قل عددهم، وأشعر بالإشفاق على أحمد خليل وعلي مبخوت، اللذين يجاهدان من أجل نيل فرصة لعب وسط هذه الأعداد الكبيرة من اللاعبين الأجانب، ولكن أقول للاعبين المواطنين، لا تشغلوا تفكيركم بعدد الأجانب، بل ركزوا على كيفية تطوير مستواكم، واللعب بشكل أساسي من أجل المنتخب الوطني.

حظوظ

وكيف ترى حظوظ المنتخب في المنافسة بتصفيات مونديال 2022؟

مجموعة «الأبيض» ليست سهلة وليست صعبة، كونه وقع في مجموعة تضم منتخبات الآسيان، وهي منتخبات متطورة، ولعل الجميع شاهد مستوياتها، سواء في اللقاءات القارية أو نهائيات كأس آسيا، وعلينا التركيز على أنفسنا في المقام الأول، من خلال إعداد المنتخب بشكل جيد، وتوفير مباريات ودية قوية، مع الاستفادة من سلبيات المشاركة في نهائيات كأس آسيا، وشاهدت الجهاز الفني الجديد بقيادة المدرب مارفيك، وهو يتابع منافسات الدوري الموسم الماضي، وهو أمر طيب يساعده على اختيار أفضل العناصر التي تمثل المنتخب خلال الفترة المقبلة من دون مجاملة.

أسباب الخروج

وما الأسباب التي أثرت سلباً في منافسات منتخبنا في نهائيات كأس آسيا؟

البكاء على اللبن المسكوب لا يجدي، فالبطولة انتهت، وعلى اتحاد الكرة دراسة الأسباب التي أدت إلى عدم فوز الفريق باللقب القاري، خاصة أن البطولة كانت على ملاعبنا وبين جماهيرنا، والعمل الجاد على تلاقي السلبيات خلال المرحلة المقبلة، ولكني أقول جملة واحدة «الإخفاق لا يتحمله اللاعبون وحدهم، لأن كرة القدم منظومة عمل، إذا اختلت واحدة، تأثر العمل، وقلّت فرصة النجاح».

ومن كل قلبي أتمنى للفريق التوفيق خلال التصفيات المقبلة، وأن يصعد الفريق للمرحلة الثانية منها، لأن كرة الإمارات تستحق الكثير، بفضل الدعم الكبير من المسؤولين، ووجود مواهب متميزة بصفوف المنتخب، وكم كنت حزيناً على عدم تأهل المنتخب لنهائيات آسيا، لأن الفريق يضم مواهب متميزة، كانت جديرة أن تصل للمحطة الأخيرة للبطولة، وأقول للاعبين، تمسكون بتحقيق الحلم الأكبر بالتأهل إلى مونديال 2022.

دوري المحترفين

كيف ترى مستوى ومنافسات دوري المحترفين خلال الفترة الماضية؟

لست راضياً عن مستوى فرق دوري الخليج العربي، وأتساءل، أين فرق مثل شباب الأهلي والعين والجزيرة والوحدة والنصر والوصل؟، أليس هؤلاء هم قمم كرة الإمارات، فقد غابوا جميعاً عن مستواهم خلال الموسم الماضي، وبالتالي، لم يظهر المستوى الفني لبطولة الدوري بالصورة التي نتمناها، والمنافسة لن تكون قوية، إلا بعودة الفرق الكبيرة لمستواها.

استثناء

كيف ترى فريق الشارقة بطل الدوري؟

الشارقة كان الاستثناء الوحيد خلال الموسم الماضي، واستحق البطولة عن جدارة، خاصة في ظل قيادة مدرب مواطن للفريق، وهو عبد العزيز العنبري، وأنا سعيد لتفوقه وتألقه، ولعل عودة الشارقة للمنافسة على اللقب أثرى البطولة، وأتمنى أن يحافظ الفريق على مستواه، وأن يكون رقماً صعباً خلال الموسم المقبل، وعموماً أتوقع أن تكون منافسات الدوري خلال الموسم الجديد أقوى، وأن تكون منافسة اللقب بين العين وشباب الأهلي.

من يعجبك من اللاعبين الجدد بالدوري؟

الثنائي خلفان مبارك لاعب الجزيرة، وسيف راشد لاعب الشارقة، وكلاهما من المواهب الواعدة، وسيكون لهما مستقبل باهر مع المنتخب خلال الفترة المقبلة، مع السعي الدائم لتطوير مستواهما.

بروفايل

الاسم : فيصل خليل.

تاريخ الميلاد : 4 ديسمبر عام 1982

المركز : مهاجم

الأندية : شباب الأهلي- الوصل- الشعب

المنتخب : 70 مباراة دولية مع المنتخب الوطني.

الإنجازات : لقب هداف الدوري 2009،

وسجل 100 هدف مع شباب الأهلي

الغرايري: إضافة كبيرة

أكد التونسي غازي الغرايري مدرب الحمرية أن انضمام فيصل خليل لصفوف الفريق يعد إضافة كبيرة، لكونه لاعباً كبيراً يمتلك خبرات تراكمية، وقال: شعرت بجديته في المران ورغبته في العطاء بلا حدود، ومثل تلك النوعية من اللاعبين يكون تواجدها إيجابياً مع الفريق، وسندعم طموحه للعودة القوية كما سنتكاتف من أجل إبراز مكانة النادي في دوري الدرجة الأولى. الحمرية - البيان الرياضي

خليفة الشامسي: فيصل قادر على العطاء لمواسم عدة

يرى خليفة الشامسي رئيس مجلس إدارة نادي الحمرية أن فيصل خليل قادر على العطاء لمواسم مقبلة، في ظل المحافظة على نفسه ولياقته البدنية، وما يملكه من خبرات طويلة، وقال وضعنا ثقتنا في فيصل وزملائه اللاعبين، وندرك أنه سيكون إضافة والجميع سيكونون على قدر تلك الثقة، ونحن سنكون داعمين لهم من أجل تحقيق طموحات جماهير الفريق خلال الفترة المقبلة.

ويراهن ماجد المهيري مشرف فريق الحمرية على تألق فيصل خليل، لأنه يعد رقماً صعباً لكرة الإمارات بعد العودة للملاعب وإمتاع الجماهير بمستواه، وقال بعد ما رأيت مستوى فيصل الطيب ولياقته العالية بجانب خبرته خلال الفترة التي تدرب فيها مع الفريق، أؤكد أننا في حاجة إليه خلال المرحلة المقبلة، وخاصة أنه هداف من طراز فريد، وكرة الإمارات افتقدته خلال السنوات الماضية. الحمرية - البيان الرياضي

بشيرسعيد: السن ليست عائقاً

اعتبر بشير سعيد نجم منتخبنا الوطني الأسبق أن عامل السن لا يقف عائقاً أمام رغبة فيصل خليل في خوض التحدي مع نفسه، وقال: السن مجرد رقم يجب ألا نتوقف عنده، لأن هناك لاعبين أكبر من هذا السن، ولا يزالون في الملاعب حتى الآن، وأنا شخصياً وجدت فرصتي في عدد من الأندية الكبيرة بعد أن تخطيت الثلاثين وبمبالغ تعاقد كبيرة. الحمرية- البيان الرياضي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات