كأس العالم تنافس دوري الأبطال في استفتاء "الفيفا".. من يحسم جائزة "الأفضل"

ت + ت - الحجم الطبيعي

 بعد أسابيع قليلة من المنافسة القوية التي شهدتها بطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم، ستتحول بطولة كأس العالم نفسها من غاية، تنافست عليها العديد من المنتخبات، إلى وسيلة يتنافس بها أكثر من لاعب على جائزة "الأفضل" في استفتاء الاتحاد الدولي للعبة “فيفا”.

وبدأ العد التنازلي لموعد الإعلان عن القوائم النهائية للمرشحين لجوائز "الأفضل" في الاستفتاء السنوي للفيفا، وينتظر أن تلعب بطولة كأس العالم دورا مهما في تحديد هوية المرشحين لأكثر من جائزة وفي مقدمتها جائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2022.

ويحظى نجوم كأس العالم حاليا بفرص قوية للمنافسة على جائزة أفضل لاعب في العالم 2022، حيث يدخل هؤلاء النجوم في منافسة قوية مع نجوم الموسم الماضي لدوري أبطال أوروبا بعدما استحوذ نجوم دوري الأبطال على معظم الفرص في المنافسة على جائزة "الكرة الذهبية" التي قدمتها مجلة "فرانس فوتبول" لأفضل لاعب في العالم بالموسم الماضي.

وقبل 3 شهور فقط، توج الفرنسي كريم بنزيما مهاجم ريال مدريد والمنتخب الفرنسي بجائزة الكرة الذهبية متقدما على السنغالي الدولي ساديو ماني مهاجم ليفربول الإنجليزي سابقا ولاعب بايرن ميونيخ حاليا، وحل البلجيكي كيفن دي بروين نجم مانشستر سيتي الإنجليزي ثالثا وتلاه البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ سابقا وبرشلونة حاليا والمصري محمد صلاح نجم ليفربول في المركزين الرابع والخامس على الترتيب.

ويخوض اللاعبون الـ5 منافسة قوية مع 9 لاعبين آخرين على الوصول إلى القائمة النهائية للمرشحين، والتي ستضم 3 لاعبين فقط.

وفيما غاب النجم الأرجنتيني الشهير ليونيل ميسي مهاجم باريس سان جيرمان عن المنافسة على جائزة الكرة الذهبية بعدما ظهر اللاعب بعيدا عن مستواه المعهود في الموسم الأول له مع سان جيرمان، ينتظر أن يكون ميسي مرشحا قويا على جائزة "الأفضل" المقدمة من الفيفا في ظل ما قدمه اللاعب في مونديال 2022.
وقاد ميسي المنتخب الأرجنتيني للفوز بلقب كأس العالم 2022 ليكمل الجزء المفقود في لوحة إنجازات مسيرته الكروية حيث أحرز اللاعب جميع الألقاب الممكنة مع فريقه السابق برشلونة الإسباني كما توج في 2021 بلقب بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية “كوبا أمريكا” .

ونظرا لكون المونديال هو البطولة الأكثر أهمية على مستوى العالم، ينتظر أن يحظى ميسي بترشيحات قوية في مواجهة لاعبين مثل بنزيما الذي نال جائزة الكرة الذهبية بعد موسم متميز واستثنائي مع ريال مدريد الإسباني توج خلاله بلقبي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا.

ولكن ميسي لن يكون النجم الوحيد الذي يحصل على دعم قوي من المونديال في المنافسة على جائزة "الأفضل" حيث يوجد لاعبون آخرون قدموا مستويات مميزة في البطولة العالمية كما كان لهم بصمات جيدة مع فرقه في الموسم الماضي.

ويأتي في مقدمة هؤلاء اللاعبين المهاجم الفرنسي كيليان مبابي، المتوج بلقب هداف المونديال برصيد 8 أهداف، وزميل ميسي في صفوف سان جيرمان، والنجم الكرواتي المخضرم لوكا مودريتش الذي قاد منتخب بلاده للفوز بالمركز الثالث في المونديال كما ساهم بقدر هائل في فوز ريال مدريد بلقبي الدوري الإسباني ودوري الأبطال في الموسم الماضي.

ومن المقرر أن يعلن “الفيفا” عن القوائم النهائية في كل فئة أوائل فبراير المقبل، علما بأن حفل توزيع الجوائز سيقام في 27 من الشهر ذاته.

وكان “الفيفا” أوضح أن المنافسة على جوائزه لعام 2022 ستشمل إنجازات وأداء اللاعبين حتى 18 ديسمبر الماضي وهو موعد المباراة النهائية لمونديال 2022.

 

طباعة Email