رونالدو.. بين النصر السعودي وتحقيق حلم والدته

ت + ت - الحجم الطبيعي

رغم تركيز النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، على محاولته الأخيرة لتحقيق كأس العالم مع منتخب بلاده في مونديال قطر، فإن الأخبار والشائعات ما زالت تتواتر بشأن ناديه القادم بعد أن فسخ عقده مع مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وكان "الدون" قد أنهى ارتباطه بالتراضي مع "الشياطين الحمر" رغم تبقي 6 شهور في عقده، وذلك عقب تصريحات صحفية أدلى بها واعتبرت "مسيئة" لمانشستر يونايتد ومدرب الفريق، وفقا لقناة الحرة.

وفي هذا الصدد ذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن مؤشرات قد ظهرت مؤخرا ربما تحدد وجهة "صاروخ ماديرا" الجديدة.

وأوضحت الصحيفة أن سيارتين فارهتين للنجم البرتغالي قد شوهدتا متوقفتين في إحدى ضواحي مدينة لشبونة.

وبحسب تقارير صحيفة فإن رونالدو نقل سيارته من طراز "كاديلاك إسكاليد" من مانشستر إلى العاصمة البرتغالية.

وذكرت الصحيفة أن قيمة تلك السيارة تقدر بـ 180 ألف دولار، وكان قد حصل عليها كهدية في عيد ميلاده من قبل شريكته ووالدة أطفاله، جورجينا رودريغيز.

وأوضحت الصحيفة أن قائد المنتخب البرتغالي، البالغ من العمر 37 عاما، قد نقل أيضا سيارة أخرى من طراز "بنتلي فلاينغ سبير" إلى لشبونة، لافتة إلى أن قيمتها تقدر بـ 350 ألف دولار أمريكي.

وعقب ذلك، انتشرت شائعات بشأن احتمال عودة رونالدو إلى نادي "سبورتنغ لشبونة"، والذي كان شهد انطلاقة مسيرته الاحترافية في عالم "الساحرة المستديرة".

تجدر الإشارة إلى أن دولوريس أفيرو، والدة رونالدو، كانت قد ذكرت في تصريحات صحيفة أن أحد أحلامها هو رؤية ابنها يلعب مرة أخرى في نادي سبورتنغ لشبونة قبل اعتزاله.

وكان رونالدو الحائزة على الكرة الذهبية خمس مرات، قد تلقى، بحسب تقارير إعلامية، عرضا من نادي النصر السعودي للعب في صفوفه لمدة عامين، بيد أن نجم منتخب "الملاحين" لم يعلق على هذا الأنباء حتى الآن.

تجدر الإشارة إلى أن منتخب "برازيل أوروبا" سوف يقابل، يوم الثلاثاء، نظيره السويسري في دور ثمن النهائي في مونديال قطر، وفي حال فوزه سوف يواجه الفائز من لقاء المغرب وإسبانيا في دور الربع نهائي.

 

طباعة Email