بيليه في حالة خطيرة ولا يستجيب للعلاج الكيميائي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن الإعلامي الإنجليزي بيرس مورجان، أن الأسطورة البرازيلية السابق بيليه، تم نقله لعناية نهاية الحياة بعدما توقف جسده عن الاستجابة للعلاج الكيميائي.

ويعاني بيليه من سرطان القولون، وخضع لعملية استئصال الورم في سبتمبر 2021، وكان يواصل علاجه خلال الأشهر الماضية.

وبحسب بيرس مورجان، فإن ببليه لم يعد جسده يستجيب للعلاج، لذلك قام الأطباء بمستشفى ألبرت إينشتاين في ساو باولو بوضعه في عناية نهاية الحياة، بهدف تخفيف آلامه.

يأتي ذلك رغم خروج الحساب الرسمي لبيليه خلال الساعات الماضية برسالة يطمئن فيها محبيه على حالته الصحية، جاءت: "أصدقائي أنا في المستشفى أقوم بالفحص الشهري".

وتابع: "من الجيد دائماً تلقي هذه الرسائل الإيجابية، شكراً قطر على هذا التكريم، ولكل من يرسلون لي مشاعر طيبة"، وجاء شكر بيليه لقطر بعدما قام المسؤولون بنشر صورته على إحدى المباني الضخمة، مرفقة برسالة تمنيات بالشفاء العاجل له.

وكان بيليه (82 عاما) تُوج مع منتخب البرازيل بثلاث بطولات لكأس العالم في أعوام 1958، 1962، 1970.

طباعة Email