تذمر مبابي يلقي بظلاله على "كلاسيكو" سان جرمان ومرسيليا

ت + ت - الحجم الطبيعي

تلقي قضية إمكانية رحيل نجم باريس سان جرمان كيليان مبابي عن فريقه بحسب تقارير صحافية، بظلالها على مواجهة الكلاسيكو بين باريس سان جرمان ومنافسه اللدود مرسيليا على ملعب "بارك دي برانس" الاحد ضمن المرحلة الحادية عشرة من بطولة فرنسا لكرة القدم.

خرج الخبر القنبلة الى العلن الثلاثاء عندما أشارت صحيفة ماركا الإسبانية ووسائل إعلام فرنسية عدة إلى أن مبابي يرغب في الرحيل عن سان جرمان في أسرع وقت ممكن.

ذكرت تقارير فرنسية عدة أن ابن الـ23 عامًا يشعر "بالخيانة" من ناديه وبخيبة أمل لأنه لم يتم الوفاء بالوعود التي قُطعت له عندما وقع على عقده الجديد في مايو الفائت.

صحيح أن باريس سان جرمان لم يقم بجميع التعاقدات التي أرادها خلال الصيف، مع التركيز بشكل خاص على فشلهم في ضم قلب دفاع، ومع ذلك، كان من الواضح أن مبابي كان يتوقع وصول رأس حربة جديد أيضًا.

كان البولندي روبرت ليفاندوفسكي من الذين ربطتهم التقارير بالانتقال الى باريس قبل أن يختار نجم بايرن ميونيخ السابق التوجه الى برشلونة، كما لم يفلح بطل فرنسا في التوقيع مع المهاجم الايطالي جانلوكا سكاماكا من ساسوولو الذي انتقل الى إنجلترا من بوابة وست هام.

مبابي الذي سجل 39 هدفًا الموسم الماضي، أحرز هدفه الثاني عشر في جميع المسابقات في الحالي من ركلة جزاء خلال التعادل 1-1 مع ضيفه بنفيكا البرتغالي الثلاثاء، بعد ساعات من صدور الشائعة.

تذمر مبابي

وبدا مبابي في الآونة الأخيرة متذمراً من الدور الذي يوكله اليه المدرب كريستوف غالتييه في أرضية الملعب، آخرها السبت في التعادل السلبي مع رينس في المرحلة العاشرة من الدوري الفرنسي حين كتب لاعب موناكو السابق على إنستغرام "مباراة سلبية. نراكم الثلاثاء" مع هاشتاغ "#هنا باريس" و"#بيفوغانغ"، أي جماعة رأس الحربة.

وحاول غالتييه الإثنين التخفيف من وطأة هذا الأمر، بالقول "لقد تحدثت معه لفترة طويلة، لمناقشة ومعرفة توقعاته... غالباً ما نجري مناقشات وأحاول طمأنته".

وأقر غالتييه "صحيح أنه في بعض الأحيان يجد نفسه في المحور مع الشعور بأنه رأس الحربة، لكن مبابي لاعب ذكي جداً، قادر على تحليل تموضعه وتكييف تحركاته وفق الديناميكية".

وعلق المدير الرياضي في سان جرمان البرتغالي لويس كامبوس عن التقارير التي تحدثت عن رغبة مبابي في الرحيل عن سان جرمان بقوله إن الاخير "لم يتحدث أبدًا معي عن رغبته في الرحيل في يناير".

وتابع "وجود مثل هذه المعلومات قبل مباراة مثل هذه (ضد بنفيكا) أمر خطير للغاية ولهذا السبب أنا هنا كي أنفي وأقول بوضوح إن كيليان مبابي لم يتحدث أبدًا إليّ أو الى الرئيس (القطري ناصر الخليفي) بشأن الرحيل عن باريس سان جرمان" مطلع 2023.

من جهته، أكد غالتييه أنه لا يعلم برغبة مبابي في الرحيل عن ملعب بارك دي برانس "لا يمكنني التعليق عليها، نحوّل شائعات إلى معلومات تكاد تصبح بيانًا".

لكن الشائعات، وفقًا لمصادر عديدة، بدأها محيط اللاعب من أجل الضغط على باريس سان جرمان نظرًا لما يمر به الدولي الفرنسي.

وبالعودة الى مباراة كلاسيكو، يأمل سان جرمان في الخروج من دوامة التعادلات التي رافقته في اخر ثلاث مباريات في مختلف المسابقات بينها اثنتان في دوري الابطال.

ويغيب عن صفوف سان جرمان قطب خط الدفاع الاسباني المخضرم سيرخيو راموس بعد ايقافه لمباراتين اثر طرده في المباراة الاخيرة ضد رينس.

وقد يعود الى صفوفه نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي الذي كان يعاني من اصابة طفيفة في ربلة الساق.

في المقابل، يريد مرسيليا استعادة نغمة الانتصارات بعد خسارته المفاجئة على ارضه امام اجاكسيو صفر-1 في الجولة الماضي وكانت الاولى له في الدوري.

ويدخل مرسيليا المباراة منتشيا بعد ان جدد فوزه على سبورتينغ البرتغالي في دوري الابطالي وبات في وضع جيد لبلوغ الدور ثمن النهائي.

طباعة Email